Site icon جريدة الوسيط المغاربي

غليزان : انجاز مشروع تزويد منطقة سيدي خطاب بالمياه الصالحة للشرب.

توضيح‎‎‎‎.
قام يوم الاحد 21 أوت 2022 والي الولاية السيد عطاالله مولاتي رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد بغدادي عبدالقادر رفقة السادة مدراء الموارد المائية الصناعة والطاقة والأشغال العمومية ومصالح سونلغاز والبريد والمواصلات والجزائر للاتصال بزيارة ميدانية الى منطقة سيدي خطاب, الزيارة كانت بمعاينة أشغال إنجاز مشروع جر المياه الصالحة للشرب من أجل تزويد المنطقة انطلاقا من محطة معالجة المياه بوادي الخير  ومحطة ضخ المياه بسعة 40000 متر مكعب.
 كما أعطى والي الولاية توجيهات لمقاولة الإنجاز على ضرورة رفع وتيرة الإنجاز و العمل على عدة جبهات وفقا لمخطط إنجاز مصادق عليه من طرف مصالح CTH، من اجل تسليم المشروع  كما أعطى  تعليمات بخصوص الاسراع في انهاء الاشغال ل 40 متر المتبقية من القنوات وصمامات الفتح والغلق في أحسن الآجال وكذا المحولات الكهربائية بغرض إجراء تجارب ضخ المياه نحو المنطقة في غضون شهرين.  للسيــــــد مديــــــــر المـــوارد المائية للعمل على تذليل كل العوائق التي بإمكانها تعطيل المشروع.يعود الســــبب لإعتــــراض مــــلاك الأراضــي الفلاحيــــة بالمنطقـة على المشروع.
مصالح الولاية وعلى رأسها والي الولاية عمــلت جاهدة على حلحلــــة هذا المشكل علــــى مستـــوى الــــوزارة الوصيــــة و استنفاذ كافة الإجـــراءات المتعلقة بنــــزع الملكيــــة ، و تمت الموافقـــــة عليه من قبل الحكومــة بناءا على إصدار المرســـــــوم التنفيــذي 511-21 المتضمن التصريح بالمنفعة العمومية للعملية المتعلقة بإنجاز هذا المشروع عبر الجريدة الرسمية العدد 94 بتاريخ 2 2021/05/1 لتستأنف الأشغــــال علــــى مستــــوى الورشــــة الخاصــــة بإنجــــاز محطــــة الضــــخ بــــواد الخيــــر ولايــــة مستغانــــم بعد توقــــفها منذ سنة 2019.
بخصوص تسريع وتيرة الأشغال لمشاريع التهيئة والطاقة الكهربائية بالمنطقة الصناعية سيدي خطاب في شطرها الأول والثاني بهدف متابعة ومرافقة توطين الاستثمار والعمل على إرساء المناخ اللازم للرقي بالإنتاج الصناعي على مستوى الوحدات الصناعية العمومية والخاصة بالمنطقة .
وفي هذه الزيارة اعطى والي الولاية تعليمات صارمة للسادة مدراء الصناعة و الطاقة واشغال العمومية والموارد المائية ومكتب الدراسات لرفع التحفظات خلال 03 أيام وعدم توقف الأشغال .
محمد مشري

Exit mobile version