التصنيفات
محلي

شرطة بومرداس تسترجع سلاح ناري و ساطور إستعملا في تعذيب ثلاثينـــي .

  إسترجعت فرقة البحث و التدخل بالمصلحة الولائية للشرطة بأمن ولاية بومرداس سلاح ناري كان بحوزة شخص مشبوه استعمل في عمليات التهديد و الضرب و الإعتداء على مواطنين، حيث و بعد التحقيق المعمق أوقفت ذات المصالح 04 أشخاص آخرين تتراوح أعمارهم ما بين 19 سنة و 32 سنة متورطين في قضية الإعتداء وتم إسترجاع سلاح أبيض عبارة عن ساطور و خراطيش بالإضافة إلى هواتف نقالـة تحتوي على مقاطع فيديو سجلت لإعتداءات، مصالح فرقة البحث و التدخل قامت بإتخاذ الإجراءات القانونية على أن يتم تقديمهم أمام النيابة المختصة.
خليف يونس 
التصنيفات
المزيد

أضيئوا أرواح الناس بحلو الكلام.

 

 

كم من كلمة رقيقة وجميلة ، أزاحت هماً ، وبددت حُزناً ، وشرحت صدراً  ، ودفعت نفساً ، للأمام جودوا  بجمال الكلام وعذوبته ،وأغيثوا  نفوساً  منهارة ، فمرحى لمن كان كلامه عذباً رقيقاً، القضية ياسادة في منتهى الأهمية : للكلمة الطيّبة تأثيرٌ يفوق التصوّر، ولعظم وَقعها ضرب الله بها مَثَلاً: “كشجرةٍ طيّبة أصلها ثابِت وفرعها في السماء” فكم من كلمة أزاحَت همّاً، وبدّدت حُزنًا، وشرحَت صَدرًا، ودفعَت نَفسًا للأمام؛ فجودوا بها ما استطعتم، وأغيثوا قلوبَ مَن حولكم بها. طوبَى لمن طابَ لسانه ولانَت كلمته. ما إجمل روحاً ، ينبثق منها الكلام الحلو ، الرقيق ، فالكلمة الرقيقة ، تنتشل نفساً  ، أرهقها الزمن  ، وأتعبتها  قسوة الأيام وهي مثقلة  في سراديب الأحزان تتلقاها كنفحة من عطر فواح، يقول جل جلاله (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَآءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) ( 25 ) سورة إبراهيم،

وهنا  نتساءل :

ماذا  نخسر عندما  نخاطب الناس بعذوبة وجمال ورقة ؟

أرأيت أخي الكريم  عظيم الكلمة الحلوة الرقيقة ؟

إن  أثرها و خيرها سيعمر طويلاً ،  تتمر عملا صالحا كالشجرة التي تتمر تمرا نافعا، اجعل الكلمة التي لا تلقي لها بالا زاداً يحيي النفوس ويخرجها من غياهب الألم المتراكم على كاهل أحدهم الذي لا تعلم عمق الجراح الغائرة فيه التي تستكين فيه من منغصات الحياة الذي خلفها الخفاق المتكرر، اجعل كلمتك سامقة الفروع لا تزعزعها الأعاصير المتضاربة داخله ولا تحطمها معاول الهدم الطنانة داخل داك الانسان الضعيف، اجعل كلمتك تقارع اليأس والأحزان داخله.

أخي الكريم :

كن جميلا ترى الوجود جميلاً  ، كن طليق الوجه بشوشاً  كما كان سيد الخلق اجمعين رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان يعود الناس بابتسامة حلوة كان سهلاً سمحاً  لينا دائم البشر يواجه الناس بابتسامة عريضة ويبادرهم بسلام، ولنا فيه إسوة حسنة منه نتعلم أدب التخاطب وعفة اللسان وكما قال عليه الصلاة والسلام “ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء،  قل خيرا  أو  التزم الصمت ذاك أرحم بك وبغيرك، كن ذا أثر طيب يحيي النفس وهي تشارف على الموت كن اليد التي تمتد له حين يستلقي على ظهره معلنا عن استسلامه كن الدافع الدي يحثه على الاستمرار ومواصلة الطريق لا تكن أنت وذائقة الظروف عونا عليه. صدقني لا يكلفك الكلام الطيب جهدا ولا مالا أنثره على قدر استطاعتك لا تبحت عن أجر في خير آخر مادام باستطاعتك الكلام، فأثر الكلمة عظيم في نفوسنا، إن الجميل والرفيق  هو الدي ينير الظلمات التي تجتاح الأنفس وهو الدي يقويها ويدعمها لتنهض وتواصل المسير هذا هو الأثر الطيب الذي يمكن أن تنثره في الآخرين، صدقني هذا لن يغير شيء ا من تقدمك إلى الأمام بالعكس سيساعدك أنت الأخر على مواصلة الطريق لأن الحياة نداولها بيننا، شرا تزرع شرا تحصد، طيبا تزرع طيبا تحصد، الجميل هو الذي يمد طوق النجاة لأحدهم كان على الوشك الغرق، الجميل هو الدي يسارع ليمد يده الى الاخر حين سقوطه يربت على كتفه ويمسح الغبار عن ركبتيه تم يكون عكازا يتكئ عليه إلى أن يستطيع المشي من جديد. جميل القلب حقا هو من كان وراءنا يدفعنا إلى الأمام لنمضي قدما، كان جنبنا حين سقطنا وسط الطريق استطعنا بكلامه أن نعاود النهوض من جديد واستمرينا فقط بعبق كلامه الذي رافقنا طوال الطريق، الجميل هو الذي كان بانتظارنا في نهاية المضمار وكان أول المصفقين لنا، الجميل هو الذي يزيل الظلمة التي تجتاح أحدهم من جراء تكاليف الحياة فقط بكلمة طيبة الأثر يخلفها على قلب أحدهم ويمضي، الجميل هو الذي يعطي السكون التام حين يكون داخلك يعج بزلزال مدوي، هو الذي يرمم الكسور الكامنة فيك ويجبر الكسور الناشئة عن كل خيبة تلقاها قلبك، هو الذي يعالج التصدع المخبوء فيك لا يترك إلى أن يعيد توازنك الداخلي فقط كلامه أشفاك.

أخي الكريم :

لا يكلفك الكلام الطيب جهدا ولا مالا  ، أنثره على قدر استطاعتك و لا تبحت عن أجر في خير آخر مادام باستطاعتك الكلام  ،  فأثر الكلمة عظيم في نفوسنا، وكم من كلمة هوت بنا إلى أعماق أعماق البؤس، هوت بنا على جرائها لم نستطع الوقوف، وكم من كلمت حلقت بنا في سحب الأماني وعززت تقتنا بأنفسنا استطعنا بلوغ أشياء لم نكن نعتقد ليوم ما اننا سنبلغها فقط بكلمة، نعم كلمة ممكن أن تحيي نفسا شارفت على الانتهاء، نحن لا نعلم أي شيء عن الآخر الدي أمامنا وإن نقبنا في معالم حياته وضننا أننا نعرف الشيء الكثير عنه، نحن في الحقيقة لا نعلم شيئا سوى القشور والسطحيات لا نعلم عن معاركه ولا مصارعه في الحياة وكم هذا الاخر تحمل لتراه واقفا أمامنا وهو يحدثنا ربما كلمة لا تقصدها ستحيي جراحا مستكينة فيه أزمانا غابرة، استطاع بشق الأنفس أن يسكن الوجع المترتب عنها وليس هنا وجع أشد من وجع النفس. علينا  أن نخرج من أفواهنا كلاماً  يهدهد  النفوس ،  كلاما يجبر  كسرهم   ،ويطيب خواطرهم ويساعدهم  على الاستمرار ومصارعة الحياة، وإن كنا نطمح في عذب الأيام والله ما الحياة إلا شاقة وصعبة ،  نسايرها إلى أن يمضي بنا العمر قدما وتقترب أقدامنا  ، الا ما شاء الله ،  انثروا  جميل  الكلام  ، لكي  نعين بعضنا البعض به على الحياة ، فحياتنا  مليئة بالأشواك ، فالاحتلال يزداد وحشية في كل يوم، إنه يقتل أبناءنا  في كل يوم ، ويسرق أرضنا ، ويهود قدسنا ، ويعذب أسرانا معترك الحياة قاسي وشائك ، ما إن ننتهي من واحدة منها ونتنفس  الصعداء ، نجد  أخرى بانتظارنا، تعاملوا مع بعض بحسن الكلام وطيبه على جراح  هذه الحياة  التي غدت تعقيداتها. لا  تُحتمل .

بقلم / جلال نشوان

التصنيفات
دولي

قرار شجاع تتخذه الحكومة البلجيكية بوسم بضائع المستوطنات.

 

قررت الحكومة البلجيكية وسم بضائع المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة. ويقضي الوسم بوضع علامات واضحة على المنتجات تشير بوضوح إلى أنها منتجة في مستوطنات إسرائيلية مقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة. ونشرت وسائل الاعلام العالمية تقريرا حول قيام الحكومة البلجيكية بالتخطيط لتصنيف منتجات المستوطنات في الضفة الغربية على أنها لم تصنع في دولة الاحتلال، وقد عكست هذه الخطوة تطورا وصفته وسائل الاعلام الاسرائيلية بأنه سلبي وسيخلق ازمة بين بلجيكا ودولة الاحتلال الاسرائيلي. وبعد نشر هذه التقارير قام نائب وزير الخارجية الإسرائيلي إيدان رول والذي كان متواجدا في العاصمة البلجيكية بروكسل بإلغاء عقد اجتماعاته التي كانت مقررة مع وزارة الخارجية البلجيكية في خطوة عبرت عن احتجاج حكومة الاحتلال على هذا القرار المهم، وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر منذ عقود إخراج منتجات المستوطنات من اتفاقية التجارة الحرة مع دولة الاحتلال، وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 وافقت المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي على وضع ملصقات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية لتمييزها . الاتحاد الأوروبي يعتبر المستوطنات الإسرائيلية «غير شرعية وعقبة في طريق السلام وانه الداعم الاساسي للسلطة الوطنية الفلسطينية منذ نشأتها وحتى الان، ورعى الاتحاد العديد من الدورات التدريبية المهمة للكوادر البشرية الفلسطينية وتأهيلهم للمساعدة في قيام وتشكيل وبناء المؤسسات الوطنية الفلسطينية، وتعارض السياسة الخارجية للاتحاد الاوربي استمرار الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية وكثّف الاتحاد الأوروبي في السنوات الماضية من انتقاداته للأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ويشكل قرار الحكومة البلجيكية خطوة مهمة بشان اعتبار المستوطنات القائمة على اراضي الضفة الغربية غير شرعية وتطبيق القرارات الدولية الصادرة عن الامم المتحدة والمتعلقة بهذا الخصوص وان وسم بضائع المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة يعد قرارا مهما على طريق وضع حد لسياسة الاحتلال وبناء المستوطنات ويتماشى مع قرارات الشرعية الدولية. والمطلوب من دول الاتحاد الاوروبي تطبيق تلك القرارات وأهمية الالتزام بقرار المفوضية الأوروبية التي اوعزت في العام 2015 لجميع دول الاتحاد الأوروبي ببدء وضع علامات على منتجات المستوطنات، ويشكل القرار انتصارا يضاف ويسجل للشرعية الدولية وضربة موجعة لسياسة حكومة التطرف العنصري القائمة على الاستيطان الاستعماري في فلسطين عبر سلسلة طويلة من ممارسات القمع والعدوان واستغلال الموارد الطبيعية لصالح المستوطنين. ولا بد من استمرار العمل بكل الوسائل الممكنة لمنع دخول منتوجات المستوطنات كليا الى الأسواق الاوروبية والعالمية وفرض حصار اقتصادي على القوة القائمة بالاحتلال والاستفادة من التجارب الدولية في هذا المجال وخاصة تجربة اسقاط نظام الفصل العنصري بعد فرض حصار اقتصادي شامل وعصيان مدني مما ادى الى انهيار نظام الأبارتايد في افريقيا. المجتمع الدولي مطالب باستمرار بضمان تطبيق القانون الدولي ووضع حد لسياسة الاحتلال وانتهاكاتها الممنهجة للقانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة بما في ذلك قرار مجلس الأمن رقم 2334 والدعوة لعقد مؤتمر دولي يتضمن فيه تطبيق حل سياسي قائم على الدولتين، وحان الوقت لوضع حد والعمل على انهاء اطول احتلال يعرفه العالم في فلسطين والسعي لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ليعم السلام العادل والدائم في المنطقة وفقا لقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بحق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره بعيدا عن الاحتلال والاستعمار الاستيطاني الذي يجب ان ينتهي والى الابد.

بقلم  :  سري القدوة

التصنيفات
المزيد

الأزمات تصنع الرجال.

الازمات هي من تصنع الرجال ، وتخلق القادة ،وتبرز تماسكهم في مواجهة المحن والأزمات  ،وأن الرجال ليسوا بوسامتهم  وبهاء عيونهم ، بل بقوة وعيهم ، وصلابة إرادتهم ، وشجاعتهم والصمود أمام التحديات

ليس من قبيل المبالغة أن هذه الكلمات إنما تعبر بوضوح عن ،معادن الرجال ، ونجاحهم  وقدرتهم على تشخيص الأزمات والانطلاق نحو المستقبل  وهنا نتساءل كيف واجه الناجحون مصاعب الحياة وعبروا إلى المستقبل ؟

في الحقيقة: يفضّل عادةً الأشخاص الابتعاد عن مواجهة الحياة ويتجنّبون الصعوبات، ولكن في الحقيقة إذا أراد الشخص أن يعيش حياته عليه أن يكون فعّالاً ويواجه الواقع؛ فعندما يُواجهه تصبح لديه قواعد تُرشده لتطوير قدرته في التعامل بشكلٍ أعمق وأفضل مع الحياة، وتصبح الأمور التي كان يعتبرها صعبةً أسهل، وما كان يخيفه يُصبح مألوفاً له، ويستطيع السيطرة على حياته، وتزيد ثقته بنفسه، فمواجهة الواقع هي مفتاح القدرة على مواجهة صعوبات الحياة، وبالتالي يتحقق الرّضا عنها، إن  ضغوطات الحياة تؤثر  في نشاطاتنا وممارساتنا اليوميّة، مما يتعب القوّة النفسيّة والجسميّة، إلّا أنّ هذه الضغوطات تحمل في طيّاتها بعض الجوانب الإيجابيّة، حيث يمكن لها أن تقوم بكشف قدرات الفرد وتدفعه إلى التحدّي، والمواجهة من أجل الوصول إلى هدفه. وفي هذا المقال سوف نتحدّث عن أنواع ضغوطات الحياة، وتأثيراتها، وبالإضافة إلى طرق التعامل معها.وهنا نتساءل ما أنواع الضغوطات التي تواجهنا ؟ ضغوطات الحياة اليوميّة: وهي الضغوطات التي يتعرض لها الفرد بشكل يومي، وتختلف تأثيراتها عليه، مثل المشاكل العائليّة، والضغوطات الماديّة، والدراسيّة، والاجتماعيّة، والعاطفيّة، وضغوطات العمل. وهناك ضغوطات غير عاديّة ، تحدث بشكل مفاجئ نتيجة كوارث طبيعيّة، أو التعرّض لحادث مؤلم. وضغوطات  ، تتمثل بتعرض الفرد لمشكلة ما، ولفترة قصيرة، ثم يتغلب عليها مع مرور الوقت، كخسارة ماديّة، أو موت شخص قريب. حقاً .

أن ضغوط الحياة هي الشعور الذي ينتاب الناس عندما يكافحون للتعامل مع التحديات المتعلقة بالشؤون المالية والعمل والعلاقات والبيئة والمواقف الأخرى ، ويشعر الفرد بالتوتر عندما يرى الفرد أن هناك تحديًا حقيقيًا أو متخيلًا أو تهديدًا لرفاهيته ، غالبًا ما يستخدم الناس كلمة الضغوط بالتبادل مع القلق أو الشعور بالقلق أو الخوف

لكن تلك الضغوطات  تحمل في طيّاتها بعض الجوانب الإيجابيّة، حيث يمكن لها أن تقوم بكشف قدرات الفرد وتدفعه إلى التحدّي، والمواجهة من أجل الوصول إلى هدفه.

القضية ياسادة في منتهى الأهمية :

الأزمات تصنع الرجال وتُظهر مواهبهم الحقيقية، الذين يُعتمد عليهم في إدارة الأزمات هم قلة في هذه الأيام التي نعيشها، لأنه في السابق كان كل شيء سهلًا ومتيسرًا ولا يحتاج إلى عناء وتعب ولا يحتاج إلى إظهار المواهب التي لا تعرف إلا في وقت الحاجة. ليس كل واحد يمكن أن يُعتمد عليه في المهام الصعبة إلا القليل

من البشر، لأن المهمات  تحتاج إلى صبر وتحمل وإدارة حكيمة وتعاون ، لقد واجه الرئيس الشهيد ياسر عرفات رحمه الله  العديد من الأزمات ومنها حصار الثورة في بيروت ، حيث استمر الحصار أكثر من تسعين يوماً ، وخرج منها عملاقاً وكبيرا ، ثم واجه الرئيس محمود عباس مؤامرة صفقة القرن ، حيث تعرض لضغوطات هائلة ، ولكنه صمد وخرج منتصراً ،

حقا :

إن الرجل الناجح هو الذي يواجه  الازمات في كل وقت

وأهم وسائل مواجهتها ، الايمان والثقه بالله والصبر.

الثقة بالنفس واليقين بأن لكل أزمة حل ، والأفضل  محاولة تفتيت الازمة الى عدة مشاكل اصغر ومواجهتها.

لقد غدا الفلسطيني كبيراً وشامخاً ، ومثالاً يحتذى به في العالم ، لأنه واجه أسوء وأقسى احتلال عرفته البشرية ، والعالم كله شاهد الأم الفلسطينية الماجدة المسنة  وهى تحمل نعش ابنها الشهيد ياسر حمدوني  !!!! ، بالله عليكم أين يحدث هذا ، وأخوات مناضلات أسيرات يُعتقلن وهن يحملن في احشائهن أبنائهن ، ورغم ذلك خرجن منتصرات شامخات ولقن المحتل المجرم دروس في الصبر والتحمل، المجد يركع لشعبنا ، جبل المحامل وهو يواجه جبروت الكيان الغاصب .

بقلم / جلال نشوان

التصنيفات
المزيد

الألعاب الإلكترونية وأخطارها على الأطفال.

 

 

تمر الأم من أمام إبنها ، وهو متسمر في الٱيباد ، والأمهات الفاضلات مشغولات بشئون المنزل.

ايها السادة الإفاضل :  الألعاب الإلكترونية سلاح ذو حدين ، فكما أن لها فوائد ، فلها أضرار أيضاً ، وأخطر الأضرار أنها تجنح بالطفل إلى العنف ، هذا بالإضافة ، أنها تؤثر تأثيراً كبيراً على العين ، حيث تشكل ضغطاً كبيراً ، لقد أثبتت الأبحاث الطبية أن الجلوس أمام شاشات الحاسوب والهواتف لمدة طويلة للأطفال يؤثر على صحة العين، مما يتسبب في إصابتها بالإجهاد ويؤدي إلى الإصابة ببعض المشكلات ومنها قصر النظر.

قد تؤدي ممارسة الألعاب الإلكترونية لفترة طويلة إلى الإصابة بالسمنة الناتجة عن قلة الحركة. المكوث لفترات طويلة أمام الألعاب الإلكترونية والجلوس بوضعية خاطئة يتسبب في الإصابة بالمشكلات في العمود الفقري، فضلا على آلام الكتفين والرقبة ومفاصل اليدين التي يشعر بها الطفل. التعرض للإشعاعات المنبثقة من أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية عند اللعب يتسبب في حدوث الأرق واضطرابات النوم. كثرة اللعب بالألعاب الإلكترونية يتسبب في ضعف الانتباه والتركيز للأطفال، ما يؤثر على التحصيل الدراسي. الشعور بالصداع النصفى يعد من أبرز المشكلات الصحية التي تصيب الأطفال نتيجة الألعاب الإلكترونية. الأضرار النفسية والسلوكية: عند لجوء الطفل إلى الألعاب الإلكترونية يوميا بأوقات طويلة قد يؤثر على تفاعله مع الآخرين وقد يميل للانطواء. عدم خوض أنشطة أخرى تنمي مهارات الأطفال يؤثر على قدراتهم في المستقبل. قد يتعرض الطفل إلى الفشل الدراسي وعدم التحصيل الجيد. أيضاً  ، تؤدي الألعاب الإلكترونية إلى( العنف والعصبية الزائدة)  لدى الأطفال، وهذا لوجود العديد من الألعاب العنيفة التي تجعل الطفل أكثر عدوانية.

وهنا يداهمنا السؤال الأكثر إلحاحاً :

 

هل تؤدي الألعاب الالكترونية إلى الإدمان ؟

في الحقيقة :

يصاب الأطفال بالإدمان على الألعاب الإلكترونية، ما يجعل من الصعب التخلي عنها، ويؤثر على صحة الطفل بشكل كبير. القلق والتوتر الدائمين نتيجة كثرة الألعاب الإلكترونية، وعدم الرغبة في التحدث مع الأخرين.

السادة أولياء الأمور الأفاضل : يجب أن يتم تحديد وقت معين خلال اليوم للاستخدام الألعاب الإلكترونية للأطفال.ولكن ليس كل الوقت وانما أوقات محددة ، لذا  يجب الإنتباه جيداً لذلك فحبذا  ممارسة بعض الأنشطة الأخرى مثل القراءة والرسم، وممارسة الرياضة. عند استخدام الألعاب الإلكترونية يجب الحرص على تفاعل أحد الوالدين مع الطفل أثناء اللعب. يجب الحرص على مشاركة الطفل في الألعاب الأخرى غير الإلكترونية، للحرص على التواصل الإيجابي بين أفراد الأسرة ، وكذلك مع المجتمع و التعرف أيضاً ، على المواهب التي يتمتع بها الطفل والعمل على تنميتها ، إن اللعب يعمل على صياغة شخصية الطفل ، فإنه يميل الطفل للعبُ بشكلٍ فطري؛ فهو من الأنشطة المهمّة في حياته التي تكشف عن مكنوناته، وعواطفه وجوانبه الخفيّة، وباللعب تتكوّن شخصيّة الطفل، وتظهر اتجاهاته وميوله الفكرية والعاطفية والاجتماعية. أكّد علماء النفس أنّ اللعب يُنمّي شخصيّة الفرد، كما أنّه وسيلةٌ من وسائل التعليم الأساسية، وفي السابق كان إطلاق مفهوم اللعب يرتبط بالنشاط البدني أو الحركي، إلا أنّه بتطوّر العلم والتكنولوجيا التي رافقته تغيّر مفهومه عن المفهوم السابق؛ فظهرت الألعاب الإلكترونية التي سُرعان ما جذبت انتباه جميع فئات المجتمع ولاقت نجاحاً فائقاً، وانحرفت بمفهوم اللعب من التعليم إلى الترفيه بالدرجة الأولى. يمكن تعريف اللعب بأنّه نشاطٌ ذهني أو بدني يؤديه الفرد صغيراً كان أم كبيراً، بهدف تلبية رغباته وحاجاته المختلفة، كالتسلية والترويح عن النفس، والتعليم والمتعة، وحب الاستطلاع، وتفريغ الطاقة الزائدة، وغير ذلك من حاجاتٍ مختلفةٍ تختلف باختلاف الفئةِ العمريةِ، وهو عند الأطفال ضرورةٌ من ضرورات الحياة، كالأكل، والنوم

احذروا  الألعاب الألكترونية

وحافظوا على أطفالكم 

بقلم / جلال نشوان

التصنيفات
المزيد

العملاق الصيني في مواجهة الكابوي الأمريكي.

 

 

اختلفت الٱراء وتباينت الأفكار ، وكثرت الاجتهادات ،حول (الصراع الصيني الأمريكي ) ، الذي يتصاعد يوما بعد يوم ، وربما تتجه الأمور إلى مواجهة ، ( على تايوان )إلا أن الأمور ليست بهذه السهولة ، فهناك حسابات مُعقَّدة  ، ورُغم أن التحرُّكات تهدف إلى تقليل احتمالية الصراع العسكري عبر توطيد دعائم الردع المتبادل، فإنها لن تُحقِّق هدفها ذاك على الأرجح؛ لأن حسابات بكين فيما يتعلَّق بتايوان، المُعقَّدة دوما أكثر منها، منصبة على التوازن العسكري التقليدي، وتتضمَّن ثلاثة عوامل متمايزة لطالما أثنت الصين عن خيار الغزو أصلا. أولها القوة العسكرية، إذ يشُك قادة الصين حتى اليوم في إمكانية انتصار بلدهم على تايوان والتمكُّن من غزوها، ناهيك بالنجاح في خوض قتال مع الولايات المتحدة. وثانيا، هنالك تصوُّر عن الحرب مع تايوان بوصفها نذير عواقب وخيمة على اقتصاد الصين وعلاقاتها الخارجية وصورتها الدولية، والأسوأ هو أن صراعا كهذا قد يُمثِّل خطرا وجوديا على الحزب الشيوعي الصيني نفسه، إذ إن الحرب تعني قتال “إخوة( صينيين مع بعضهم البعض )، في حين ستجُرُّ الهزيمة معها شبح  حروب الصين السابقة ( نشوب الحرب الصينية اليابانية الأولى في أعقاب الغزو الياباني لتايوان)، وتقوِّض التنمية الاقتصادية ، التي شهد نهضة الأمة الصينية العظيمة .

 

وهنا نتساءل :

هل تُقرع طبول الحرب قريباً ، أم أن حسابات السياسة والمصالح تحول دون ذلك ؟

وتأتي الإجابة سريعة أن صراع  صراع القوة ينحصر  الآن على الساحة الدولية بين كل من الولايات المتحدة والصين، وذلك بمعايير الجغرافيا والقوة العسكرية والاقتصادية والنفوذ السياسى والتغلغل الثقافى ،(القوة الناعمة) وسط توقعات بأن يصبح التنين الصينى القوة العالمية الأولى فى عام 2030. فالصين تمتلك الكثير من المقومات التى تمكنها من زلزلة عرش الولايات المتحدة الذى تتبوأه منذ بدايات القرن العشرين حتى الآن، والذى وصف بأنه القرن الأمريكى. وبعد انهيار الاتحاد السوفيتى عام 1991، تصدرت الولايات المتحدة المشهد العالمى باعتبارها القوة العظمى فى العالم، بينما كان يتم تصنيف الصين على أنها (قوة ناشئة )  ويختلف الساسة والمحللون وقراء المشهد  حول ما إذا كان يوجد منافس حقيقى للولايات المتحدة على لقب قوة عظمى. ويجادل الكثيرون منهم حول وضع أمريكا الاستثنائى وتصويرها كقوة عظمى وحيدة فى العالم، معللين ذلك بأن المفهوم نفسه يفقد أهميته بشكل متزايد فى عالم متعدد القوى، وفى وقت لم يعد العملاق الغربى يلبى جميع المعايير المطلوبة. ورغم أنه لا يوجد تعريف محدد لمصطلح القوة العظمى، إلا أنه من المتفق عليه بأنها تمتاز بقدرتها على فرض نفوذها وتقديم نفسها كقوة لها السيطرة والهيمنة فى أى مكان فى العالم.

إذن كيف يبدو المشهد ؟

وفقا لأحدث تقارير المنتدى الاقتصادى العالمى، مازال معيار التفوق العسكرى ينطبق على أمريكا بامتلاكها ترسانة ضخمة وإنفاقا غير مسبوق كل عام على التسليح. كما أنه منذ الحرب العالمية الثانية حتى الحرب الباردة، كانت أمريكا هى الدولة المتحكمة فى وضع الأجندة العالمية، وأسست العديد من المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة وحلف الناتو، وهى المؤسسات التى تلعب دورا مركزيا على مستوى النشاط الدبلوماسى فى العالم. ومع اشتعال الحرب الباردة، لم تكن الولايات المتحدة القوة الوحيدة على الساحة الدولية، بل كان الاتحاد السوفيتى يزاحمها بنفوذه الدولى وترسانته العسكرية حتى انهياره. وأطلق وزير الخارجية الفرنسى هوبرت فيدرين فى عام 1999 على الولايات المتحدة مصطلحا أصبح الأكثر شيوعا، وهو دولة «فائقة القوة» حيث إنها الأكثر هيمنة وسيادة حسب كل معايير القوة، فالقوة العظمى وصف يعود إلى زمن الحرب الباردة حيث كانت توجد قوتان.

وماذا عن روسيا ؟

بعد الانهيار السوفيتى، وانفراد  الكابوي  الأمريكي ،بقوته الهائلة  ، ونتجاوز الاقتصاد والتكنولوجيا والقوة العسكرية إلى( هيمنة المواقف والمفاهيم واللغة وأنماط الحياة )  حسب  اجتهادات الخبراء مازالت الولايات المتحدة الأكثر امتلاكا للقدرات العسكرية على الأرض، فقد أنفقت  مايربو  عن  732 مليار دولار، حوالى 37% من نسبة الإنفاق العسكرى فى العالم، فى حين خفضت الصين إنفاقها الدفاعى فى 2020 إلى حوالى 178 مليارا، ولغة الأرقام تكشف التفاوت الرهيب بين الدولتين عسكريا، رغم قوة الجيش الصينى التى لا تضاهى. من جهة أخرى تبقى روسيا قوة عظمى لها ثقل كبير في الساحة الدولية ، الا أنها أضحت القوة الثالثة بعد ألولايات المتحدة الأمريكية والصين العظمى .

في  الحقيقة :

ٱن تورط إمريكا  فى تدخلات عسكرية خارجية فى العراق وأفغانستان،  وغيرها من بؤر التوتر جعلها  تخسر  تريليونات الدولار والآلاف من الجنود ، وهذا ما صرح به الرئيس  الأمريكي بايدن متسائلاً :

مالذي يجعل الولايات المتحدة الأمريكية تخسر في اليوم الواحد ٢٥٠ مليون دولار يومياً في أفغانستان ؟

بايدن ليس ترامب ، أنه يمتلك خبرة هائلة في السياسة الدولية  ، كما أنها حروب فاشلة زرعت الفوضى فى هذه الدول. أما على الصعيد الاقتصادى،  فقد سعت  أمريكا،  بكل قوتها إلى عرقلة نمو الاقتصاد الصينى عبر الحروب التجارية والتعريفات الجمركية والعقوبات، إلا أن بكين تمسك برقبة الاقتصاد الأمريكى عبر سندات الديون، التى تقدر قيمتها بأكثر من تريليون دولار. كما أن الاقتصاد الصينى يعتبر المنافس الحقيقى لأمريكا، فقد أعلن الرئيس شى جين بينج أن الصين دخلت عصرا جديدا، وأن علاقتها المتدهورة مع واشنطن تدخل (مسيرة طويلة) وعلى صعيد  السياسة الخارجية، فقد تراجع الدور الأمريكى بمحاولاته المستمرة فرض نموذج معين على الدول الصغيرة والناشئة لا يتناسب معها، بل وإعلان ترامب الدائم أنه يريد المال حتى من أقرب حلفائه، فى حين تلعب الصين دورا شديد الذكاء عبر بناء التحالفات، مع قوى أخرى مثل روسيا والمحور الآسيوى والإفريقى عبر مبادرة الحزام والطريق.

القضية ياسادة :

أن أمريكا دولة  عظمى ، ومازالت المهيمنة وستظل الأكثر قوة فى العالم، إلا أن عالم السياسة اليوم  بلا ضمانات حقيقية، فواشنطن تفقد دورها المهيمن على الساحة الدولية ولم تعد قادرة على تحديد البوصلة، كما كانت من قبل، ويظل التحذير الذى يلاحقها من أن تلقى مصير الإمبراطوريات التي انهارت وأصبحت من الماضي

الولايات المتحده الامريكية دولة عظمى مارقة قهرت الشعوب ونهبت خيراتها ، وأطاحت بالمنظومة الدولية واسقطتها في سراديب القهر والظلم ونحن في فلسطين نتمني أن تتسيد الصين العظمي الصديقة ، لأن الولايات المتحدة الأمريكية هي من صنعت الاحتلال الصهيوني الذي اقتلع شعبنا من جذوره ، وهي من  زرعت الكيان الغاصب مع الدول الاستعمارية الكبرى، سنعود إلى أرضنا طال الزمان أم قصر ، لأننا أصحاب أعدل قضية عرفتها الإنسانية.

بقلم / جلال نشوان

التصنيفات
المزيد

العدو الصهيوني يستثمر في مأساة الشعب الصحراوي.

النظام المغربي الغبي المنتشي بالتطبيع مع العدو الصهيوني, الفرح بزيارة وزير الحرب الإسرائيلي المستقبل كالمنتصر على أرض مرتوية بدماء الشهداء, الذين دفعوا أرواحهم الطاهرة ليحيا الشعب المغربي  الشقيق  في عزة وشرف , هذا التطبيع الذي يعتبر في حد ذاته مخطط  صهيوني قديم طبخ في مخابر المخابرات الغربية, لضرب استقرار المغرب العربي الكبير, أو بالأحرى ضرب الجزائر التي تعتبر صمام أمان المنطقة كلها, هو لا يدرك أنه وقع في فخ أطماعه التوسعية, كما أنه يدرك يقينا أن الجزائر لا تخاف إسرائيل ولا من يقف سندا لها, فمنذ الاستقلال كانت سياستها واضحة وضوح الشمس وأعلنتها صراحة أنها تدعم القضايا العادلة في العالم وأنها مع فلسطين ظالمة أو مظلومة, كما احتضنت بقصر الصنوبر بتاريخ 15 نوفمبر 1988 إعلان قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس من طرف الزعيم الراحل ياسر عرفات, أمام  المجلس الوطني الفلسطيني,  وهذا رغم التحديات والمناورات  والأخطار المحدقة بها, وكانت في مستوى الحدث الكبير العظيم والمشرف,  بفضل أجهزتها الأمنية وجيشها, وهذا في حد ذاته تحديا  للغطرسة الصهيونية, كما تهاطلت  عليها العديد من الامتيازات المغرية والكبيرة جدا التي تجنبها زلازل وارتدادات اقتصادية  ومالية  في عزة أزماتها الإقتصادية السابقة, مقابل مواقف سياسية ولكنها رفضت ذلك, لأنه ببساطة جزائر ملايين الشهداء لا تخون مبادئ الثورة والشهداء.

النظام المخزني ذو الأطماع التوسعية, أوهمه العدو الصهيوني بامتيازات دبلوماسية وسياسية يستطيع المناورة من خلالها, ليبقى ندا للجزائر ويستمر بالقوة  جاثما على صدر الشعب الصحراوي, ومن أجل ذلك رهن ثروات الشعب الصحراوي لشركة إسرائيلية تعمل في مجال التنقيب عن البترول والغاز تسمى  ” راسيو بتروليوم” بحيث وقع معها اتفاقية  حصرية بتاريخ 24 سبتمبر 2021 تستطيع بموجبها التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي في مدينة الدخلة الصحراوية  المحتلة, على طول ساحل المحيط الأطلسي, وتمتد لتشكل المياه الضحلة والعميقة.

بهذه الاتفاقية  المخزية ستبدأ الشركة الإسرائيلية  بالقيام بالدراسة والبحث  في مدينة الدخلة الصحراوية المحتلة   لمدة سنة  قابلة للتجديد كما تمنحها  الحق في التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي لمدة 8 سنوات قابلة للتجديد لسنتين إضافيتين.  هذه الاتفاقية الفخ  تخفي في طياتها بعدا سياسيا لكسب الاعتراف  بالسيادة على الأراضي الصحراوية وإطالة أزمتها لسنوات, تمكنه من كسب الوقت ونهب المزيد من ثروات وخيرات الشعب الصحراوي, كما تمنح العدو الصهيوني تمكينا اقتصاديا وعسكريا  بحتا, لبسط نفوذه الإستخباراتي وبناء شبكات من العملاء الهدف منها التعمق  في المغرب العربي والعمق الإفريقي, وهذا لن يكون أبدا مادام هناك شعب يكافح ويناضل سياسيا وعسكريا لتحرير بلاده من براثن العبودية والاستعمار.

بالرغم من كل هذه الخيانة المتجذرة  والتطبيع والانبطاح المجاني,  والتصعيد والإفراط في التسلح  واستقبال وزير الحرب الإسرائيلي استقبال الأبطال, ممثل المغرب الدائم لدى الأمم المتحدة عمر هلال يتهم الجزائر بالتصعيد, وهذا يعتبر في حد ذاته تضليل وهروب للوراء, والكل يعلم أن المغرب منذ استقلال الجزائر وهو يمارس سياسة عدائية ضدها إلى يومنا هذا, ومن عهد الرئيس بومدين وكل الرؤساء المتعاقبين والجزائر تمد يدها للسلام محترمة ما تمليه مبادئ الجوار والتعاون في إطار بناء إتحاد مغاربي قوي, ولكن المغرب متنصل متملص يسعى دائما لسياسة وأد الجميل التي زادت للشرخ  تصدعا و للهوة اتساعا.

تصعيد المغرب واستفادته من إمتيازات عسكرية ودفاعية وأجهزة تجسس متطورة صهيونية ,هو خيانة عظمى وخنجر مسموم في ظهر شرفاء الأمة العربية الذين لايقبلون الظيم ولا يعترفون بالعدو الصهيوني, كما يعتبر لا حدث بالنسبة للجزائر, لأنها ببساطة  تعرف مفاصل اللعبة ومداخلها ومخارجها ولن تقع في الفخ الذي خطط له منذ سنوات عديدة, وهو نشوب حرب بالوكالة بالمنطقة وبالتالي التدخل العسكري الغربي. لقد كانت الجزائر دوما عرضة لضغوطات سياسية  مختلفة, مثل تلك التي  حدثت في عهد إدارة جورج بوش الأب سنة 1991 , عندما شكلت التهديدات المباشرة للبرنامج النووي الجزائري السلام خطرا عليها , والتي تعد من أكبر الاهتمامات الاستخباراتية الأمريكية, ولكن الجزائر بسياستها الواضحة ودبلوماسيتها استطاعت أن تخرج من دائرة الإتهام. لذلك بالرغم من استهداف الجزائر المتواصل من طرف أعداء الداخل والخارج  ومحاولة زعزعة أمنها وضرب استقرارها إلا أنها تبقى حريصة على معالجة أمورها بحكمة وعبر القنوات الدبلوماسية والقانونية.

بلخيري محمد الناصر            

التصنيفات
المزيد

فحوى اتفاقية الخزي والعار بين الصهاينةوالمخزن الخائن .

ومن خلال تصريح أحد المسؤولين الصهاينة عن بنود وفحوى ماجاء في اتفاقية الذل والخزي والخيانة والعار بين قصر الرباط ونظامه المخزني وحكومة الكيان الصهيوني ,وكان رئيس المكتب السياسي والعسكري بوزارة الدفاع الصهيونية قد صرح انه سيكون هناك تعاون مشترك بين حكومة تل أبيب ونظام المخزن تشمل تبادل المعلومات العسكرية والأمنية على حد زعمه وستنشط بها التبادلات الإستخبارية بين جهازي المخابرات لكلا البلدين وعلى نطاق واسع… وجرى الحديث عن نية الكيان الصهيوني في القيام بتدريبات ومناورات مشتركة… كما كان بالتي المسؤول السابق في جهاز الموساد الصهيوني والذي أصبح يعمل ضمن وزارة الدفاع الصهيونية قد تحدث عن تبادل معلوماتي واستخباراتي بين البلدين وبكل وقاحة َ وتحدي لجميع البلدان المغاربية ان من بنود وشروط اتفاقية الذل والخيانة أيضا إعطاء الضوء الأخضر للعدو الصهيوني بتبادل مخابراتي واسع النطاق وبمايتماشى ومصالح الكيان الصهيوني تحت ستار وذريعة محاربة الإرهاب… وفي حقيقة الأمر جميعنا أصبح يعلم أن المستهدف الرئيسي لكل تلك التصرفات والمخططات والأهداف هو مضايقة الجزائر بسبب مواقفها المشرفة المشرقة والتي تعتبر بمثابة فخر واعتزاز لكل دول الوطن العربي التي ستزداد تمسكا بمبادئها وسياساتها المشرفه وسوف يزداد حب جميع الشعوب العربية بهذا البلد المشرف الجزائر…. وسوف ينقلب السحر على الساحر وقريبا سينتفض الشعب المغربي العظيم وستكون ثورة وانقلابا عسكريا وشيكا ضد حكومة ملك المخدرات وأمير الشياطين والمخنثين والمثليين…. وستنهدم اعمدة قصر الرباط… وستلتف أعواد المشانق حول رقاب أزلام جهاز المخزن الخائن الذي استقوى بالعدو الصهيوني ضد بلد جار… ويوم بعد يوم باتت تسقط جميع أوراق هذا النظام المخزني المتآمر على المسجد الأقصى وعلى الشعب الفلسطيني… وسقط القناع بشكل تام عن الوجه المخزني السافر….. والدليل واضح جلي وكوضح شمس النهار عن خطة إمداد نظام المخزن بنظام القبة الحديدية كي يحموا مؤخراتهم إضافة لمنطومة صواريخ الباتريوت الأمريكية التي ستمنح للكيان المهلكي المخربي المخزني والتي ستنشر وتوضع على الحدود الشرقية لبلد الشهداء العظماء الجزائر… والقصد واضح ومعلوم… ليس لأجل صيد الغزلان والعصافير….. فما هو إذا الهدف والنوايا من زرع ونشر تلك الانظمة الصاروخية على حدود الجارة الجزائر…. وبكل الأحوال عند الضرورة لن يحصد أزلام المخزن المخربي سوى الذل والعار وسوف تقوم القيامة على هذا النظام المتهالك وعلى الكيان الصهيوني والقادم سيكون أعظم وأعظم وستتحول الأرض إلى براكين وحمم سائلة وسوف تزلزل تلك الأرض زلزالها وعلى المعتدين ستخرج أثقالها ولن يكون الوقت كي يتساءلوا مالها…. وقد أعذر من أنذر…… وآمن وأمان الجزائر خط أحمر من الصعب تجاوزه……
بقلم قولدستار أبوشجاع 
التصنيفات
حوارات و تقارير مصورة

الإعلامي الصحراوي رشيد زين الدين في حوار للوسيط المغاربي: لا خَوفَ على قدرةِ المقاتل الصحراويّ على مواجهةِ الأسلحة المتطوّرة.

بعد الضربات الموجعة التي لم تتوقف قوات جيش التحرير الصحراوي عن توجيهها إلى تخندقات قوات الاحتلال المغربي في جدار الذل والعار، لجأت هذه الأخيرة إلى أسلوب أكثر خسّة يذكّر بممارسات الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة، عبر استهداف المدنيين في الأراضي الصحراوية المحررة بالطائرات المسيّرة، والذين كان آخرهم ثلاثة مواطنين جزائريين كانوا على متن شاحنتين تجاريتين، إضافة إلى سبعة صحراويين

الوسيط المغاربي أجرت هذا الحوار مع الإعلامي رشيد زين الدين، والذي كان أول من بثّ صورا وفيديوهات حول الاعتداء الغادر الذي استهدف الشاحنتين الجزائريتين، إضافة إلى نشره لأخبار وفيديوهات حصرية لعدة تحركات لقوات الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية المحتلة، عبر صفحته على موقع فيسبوك.

  • الوسيط المغاربي: هل مازالت طائرات الاحتلال المغربي تجري طلعات على المناطق المحررة من الصحراء الغربية ؟ 

المنطقة بصفة عامة في حالة حرب، وحتى المناطق البعيدة عن الجدار والمأهولة بالمدنيين، أصبحت تتعرض للقصف بين الفينة والأخرى، بواسطة طائرات درون مغربية أصبحت عنواناً لهذه الحرب، بعد قصفها للمدنيين الصحراويين والجزائريين وبالتالي طلعات الدرون تكاد تكون بشكل يومي.

  • الوسيط المغاربي: إعلام المخزن المغربي يروج إلى أن المنطقة التي وقع فيها حادث الشاحنتين مليئة بالألغام، وأن الشاحنتين كانتا تحملان شحنات أسلحة؛ بإعتبارك أول من نشر فيديو الشاحنتين الجزائريتين اللتان تم قصفهما بالطائرة المغربية المسيرة، ما هو تعليقك ؟

القصف الذي تعرضت له الشاحنتين الجزائريتين، تمّ في منطقة بعيدة عن خط النار، وكانت منطقة آمنة ومأهولة بالسكان، كما يعبرها الطريق الدولي غير المعبّد الرابط بين تندوف والزويرات الموريتانية، وبالتالي لا يمكن لمنطقة ألغام أن تكون مأهولة بالسكان ويعبرها المسافرون بشكل يومي. ومن خلال وقوفي على مكان الحادث، ومعاينة الشاحنتين والتحدث إلى بعض السكان المحليين الذين شهدو الحادث، يَثبُت أن الحادث مدبّر، بدليل أن الطريق تعبرها يومياً عشرات الشاحنات الخاصة بالصحراويين والجزائريين، وأنه تم في منطقة مأهولة بالسكان، وهي شاحنات تجارية كانت تحمل شحنات من الإسمنت الأبيض، وبالتالي فقصف الشاحنتين هو جريمة مكتملة الأركان.

  • الوسيط المغاربي: العملية حسب ما صرحتم به، تمّت على مستوى عين بنتيلي الواقعة بين الأراضي الصحراوية والموريتانية؛ لماذا فنّد الجيش الموريتاني وقوعها في الأراضي الموريتانية ؟ 

العملية فعلاً تمت بمنطقة عين بنتيلي الحدودية، وسُمِّيت بعين بنتيلي، نسبةً الى واد بنتيلي الذي يمتد من المناطق الصحراوية إلى موريتانيا، والعملية تمت في الجانب الصحراوي من عين بنتيلي.

  • الوسيط المغاربي: هل يمكن أن تفيدنا بملخّص حول العملية التي نفذتها الطائرة المسيرة على المدنيين الصحراويين والموريتانيين ؟ 

منذ بداية الحرب بتاريخ 13 نوفمبر 2020، انحصرت المواجهات بين الجيش الصحراوي وقوات الاحتلال على المناطق المحاذية للجدار، لكن في الأشهر القليلة الماضية، أصبحت الطائرات المغربية تنفذ غارات على المدنيين في المناطق الآمنة، ولم يسلم منها الصحراويون والجزائريون والموريتانيون، وكان آخرها استشهاد سبعة مدنيين صحراويين بمنطقة اعزوما، و3 آخرين بمنطقة بير لَحلو، وبالتالي فالاحتلال المغربي يحاول أن يُنفّس عن خسائره في الجدار عبر استهداف المدنيين خارج منطقة المعارك.

  • الوسيط المغاربي: إلى ما يهدف المخزن المغربي بقصفه للمدنيين في المناطق المحررة من الصحراء ؟ 

مع استئناف العمليات القتالية مع قوات الاحتلال المغربي، شهدت المنطقة عمليات نزوح جماعية خاصة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين والحدود الموريتانية، حيث أشرفت الجبهة على التكفل بالنازحين، غير أن بعض المناطق البعيدة عن الجدار بقيت آهلةً ببعض السكان، ومن بينها: المنطقة التي يعبرها الطريق الذي يسلكه المسافرون، لكن يبدو أن قوات الاحتلال لم تعد تستثني أحداً.

  • الوسيط المغاربي: حسب رأيكم، كيف سيواجه جيش التحرير الصحراوي هذا الأسلوب الجديد والخسيس في استهداف المدنيين العزل، خاصة وأن هذا الأسلوب قد يدفع العائلات إلى النزوح جنوبا الى موريتانيا أو شمالاٌ إلى تندوف الجزائرية ؟ 

الجيش الصحراوي يملك القدرة على التكيف مع جميع الأسلحة حتى المتطورة منها، وهي نقطة قوّة المقاتل الصحراوي منذ السبعينات، وكل مرة كان فيها المغاربة يُدخِلون سلاحاً جديداً للحرب، كان يتم تحييده بفضل قدرة المقاتل الصحراوي على التكيّف وخلق طرق جديدة للمواجهة، وبالتالي فطائرات الدرون لن تكون استثناءً.

  • الوسيط المغاربي: ألا تعتقدون بأنه من الواجب على جيش التحرير الصحراوي نقل الحرب الى داخل الأراضي الصحراوية المحتلة، لتكثيف الضغط على قوات الاحتلال المغربي ؟ 

جيش التحرير الصحراوي له تجربة تمتد لأكثر من أربعين سنة في خوض الحرب مع قوات الاحتلال المغربي، وقد تم نقل هذه المعارك للعديد من المدن المغربية، مثل: طنطان ومحاميد الغزلان، آسا، الزاك وغيرها. وبالتالي فإن الجيش الصحراوي يتّبِعُ نمطاً مدروساً للرّفع من وتيرة العمليات، وكلّ شيءٍ له أوانه.

  • الوسيط المغاربي: ما هي قراءتكم لتجديد مهمة بعثة المينورسو وتعيين مبعوث أممي جديد ؟ 

يبدو أن المغرب وككلّ مرة يُضيَّق عليه الخناق عسكرياً، يلجأ إلى سياسة المهادنة لتخفيف وطأة الحرب عليه، ويُسَوِّقُ على أنه مستعدّ للحل، كما حدث في سنتي: 1984 و 1991، عندما أعلن الملك الحسن الثاني، قبوله بتنظيم استفتاء تقرير المصير، وأنه سيقبل بالنتيجة كيفما كانت، لكن التاريخ علّمنا أنه لا ثقة في المخزن، وبالتالي وبعد اشتداد ضربات الجيش الصحراوي على الجدار، لجأ المغرب من خلال عرّابته فرنسا، إلى التسويق لعودة المبعوث الأممي واستئناف المفاوضات، وبالتالي فالسؤال المطروح هو: لماذا لم تتحرك فرنسا في هذا الاتجاه من قبل، مع العلم أن منصب المبعوث شاغرٌ منذ أكثر من عامين ؟

  • الوسيط المغاربي: باستثناء وسائل الإعلام الجزائرية العمومية والخاصة، هناك تعتيم إعلامي غير مهني وغير مبرّر على القضية الصحراوية وعمليات الجيش الصحراوي، في أغلب وسائل الاعلام العربية والدولية، ما هو تفسيركم لذلك ؟

باستثناء إعلام الأشقاء الجزائريين، وسائل الإعلام العربية أغلبها مملوك لدول الخليج التي تدعم الأنظمة الملكية، وتحارب كلّ ماهو تحرري أو جمهوري، أمّا وسائل الإعلام الدولية، فهناك بعض منها تجد رؤساء تحريره مغاربة، ويساهمون في هذا التعتيم، إلا البعض مثل: البي بي سي وغيرها من الجرائد العالمية.

حاوره: زكرياء قفايفية

التصنيفات
محلي

مديرية التجارة ام البواقي :مراقبة عملية الإطعام المخصصة للانتخابات المحلية.

في اطار حماية المستهلك وقمع الغش، ومن أجل السير الحسن لانتخابات أعضاء المجالس الشعبية البلدية و الولائية ليوم 27 نوفمبر 2021 ، سخرت مديرية التجارة وترقية الصادرات لولاية أم البواقي 12 عون رقابة كل عون مرفوق بطبيب بيطري تابع لمديرية المصالح الفلاحية  فرق مختلطة (تجارة- بيطرة) موزعين عبر 12 دائرة مكلفين بتأطير الإطعام الخاص بمؤطري  الإنتخابات ليوم 27 نوفمبر 2021 على مستوى 43 مركز و ذلك لتفادي حدوث اي تسمم غذائي.

حيث يتم السهر على تتبع جميع مراحل اعداد الوجبات عن طريق :

– معاينة أماكن التحضير وتعزيز شروط النظافة والنظافة الصحية مع التنظيف المستمر للمطبخ خاصة الأسطح الملامسة للطعام والغسل الجيد للاواني المستعملة في الطبخ.

– مراقبة المواد الاولية المخصصة لتحضير الوجبات (وسم المنتوج، تاريخ الانتاج ونهاية الصلاحية…..)

– مراقبة شروط التخزين والحفظ للمواد السريعة التلف.

– استقبال اللحوم الحمراء أوالبيضاء يكون في شروط صحية ودرجة حفظ مناسبة بالنسبة للحوم الحمراء تكون مختومة و مرفوقة بشهادة الذبح و الدجاج كل حصة  تحمل بطاقة وسم و مرفوقة بشهادة صحية محررة من طرف الطبيب البيطري المشرف على عملية الذبح

– اخضاع جميع العمال للفحوصات الطبية .

– استعمال ملاعق وصحون ذات الاستعمال الواحد  .

– أخذ جميع التدابير الوقائية والامنية الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا كوفيد -19

– كإجراء احياطي تشميع الطبق الشاهد لكل وجبة وحفظه في الثلاجة لمدة 72 ساعة 

العملية ستنطلق يوم الخميس 25 نوفمبر 2021 وستمتد الى غاية يوم السبت 27 نوفمبر 2021 وتوزيع الوجبات على المؤطرين .

مدفوني صونيا