198 مجلة علمية جديدة معتمدة خاصة بنشر مقالات الأساتذة الباحثين

198 مجلة علمية جديدة معتمدة خاصة بنشر مقالات الأساتذة الباحثين

 أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي، عبد الباقي بن زيان يوم الثلاثاء بقسنطينة أن ما لا يقل عن 198 مجلة علمية جديدة معتمدة على المستوى الوطني مخصصة لنشر مقالات لأساتذة باحثين دائمين يرغبون في الاستفادة من ترقية مهنية ,قد تم تصنيفها خلال الأسبوع الجاري و ذلك في إطار توجيهات الوزارة الوصية.

و جاء هذا القرار بناء على أشغال الندوة الجهوية لجامعات غرب البلاد المنعقدة يومي 4 و 5 أبريل الجاري بوهران و ذلك ردا على انشغالات هذه الفئة من الجامعيين التي طرحوها خلال عدة لقاءات دورية نظمت مع الشركاء الاجتماعيين من بينهم ممثلي الأساتذة، حسب ما أوضحه الوزير.

و أضاف الوزير خلال هذا اللقاء الذي جرى بقاعة المحاضرات الكبرى محمد الصديق بن يحيى لجامعة الإخوة منتوري (قسنطينة 1) أن هذه المجلات العلمية  التي يصل عددها الإجمالي على المستوى الوطني إلى 286  ستخص كذلك طلبة الدكتوراه المعنيين بنشر مقالاتهم العلمية قبل تقديم أطروحاتهم.

و في إطار مجهود الإنتاج العلمي و تثمين روح المبادرة و التنافس و الابتكار في مختلف المجالات العلمية فقد تم اتخاذ قرار جديد يتضمن تكريم الأساتذة و الباحثين و المستخدمين الذين نجحوا في تحسين الخدمة العمومية ذات الطابع العلمي و الثقافي من خلال إنجاز أعمال ذات جودة.

و أكد أن القرار يخص تسليم ميداليات و مكافآت لفائدة هؤلاء الجامعيين خاصة منهم الذين سيسهمون في تنمية و تطوير البحث العلمي على الصعيد الدولي مشيرا إلى أن هذا الإجراء التحفيزي سيطبق لأول مرة خلال الأيام العلمية المزمعة في الفترة من 17 إلى 19 مايو 2021 تحت شعار “الرقمنة و الابتكار”.

من جهة أخرى، أكد الوزير في أشغال هذا اللقاء على ضرورة تنمية و تطوير الصناعات الميكانيكية من خلال ترقية البحث العلمي في هذا النشاط المولد للثروة و المستحدث لمناصب العمل.

و حسب السيد بن زيان، فإن تنمية قطب الصناعة الميكانيكية بقسنطينة ستهدف بالأساس إلى المساهمة في استراتيجية تنويع الاقتصاد سواء المحلي أو الوطني مشيرا من جهة أخرى إلى أن مجهودات هامة تبذل حاليا من طرف الوصاية بهدف تطوير الخدمات الجامعية.

و قد شارك في هذا اللقاء العلمي مديرو مختلف مؤسسات قطاع التعليم العالي و البحث العلمي و أساتذة و باحثون جامعيون و ممثلون عن نوادي طلابية و طلاب من مختلف التخصصات.

%d مدونون معجبون بهذه: