وفد طبي صيني يحل بالمؤسسة الإستشفائية صالحي بلقاسم بخنشلة‎‎ .

وفد طبي صيني يحل بالمؤسسة الإستشفائية صالحي بلقاسم بخنشلة‎‎

حل نهار السبت الماضي وفد طبي صيني بخنشلة وذلك بالمؤسسة الإستشفائية صالحي بلقاسم في إطار إتفاقية توأمة بين الجزائر والصين لدعم جهود التكفل الحسن بالمرضى في الولايات الداخلية والهضاب العليا،وضمت البعثة  خمس أخصائيين في أمراض النساء والتوليد وكذا طبيب تخدير قصد العمل بمشفى الأم والطفل و لتدعيم الفرق العاملة والتي تعاني ضغطا رهيبا بفعل نقص  الأخصائيين في هذا المجال بولاية خنشلة ككل،ويعتبر الهيكل الصحي المذكور سلفا الوحيد لإستشفاء الحوامل اللواتي يعانين الأمرين من التحويل بين المشافي نظرا لنظام المناوبة المعمول به والذي يرغم حاملا مثلا بالتنقل من ششار أو ضواحيها إلى خنشلة وقايس وقطع العشرات من الكيلومترات للعلاج،وفي كثير من الأحيان تحدث مضاعفات للنساء الشيء الذي أدى لوفاة البعض منهن،ما خلف إستياء مواطني خنشلة والذين طالبوا في عديد المرات بدعم الهياكل الصحية في جل البلديات بأطباء أخصائيين في أمراض النساء وكذا قابلات،أمام هذا الوضع استغل أصحاب العيادات الخاصة الفرصة لجني أموال طائلة على حساب صحة المواطن البسيط ،و مع بداية عمل الأطباء الصينيين من المنتظر أن يتحسن إطار التكفل بالحوامل بمشفى صالحي بلقاسم الذي يعاني نقائص عدة في ظل غياب ميكانيزمات مثلى للرفع من جودة الخدمات المقدمة للعامة،ويستمر عمل الوفد الصيني وفق عقود عمل محددة بمدة متوسطة تتراوح  بين السنتين وثلاث سنوات .

عطاالله فاتح نور

%d مدونون معجبون بهذه: