وفاة أحد اعلام الجزائر‎‎‎‎

وفاة أحد اعلام الجزائر‎‎‎‎

               إنا لله و إنا إليه راجعون.

وصلنا من إحدى الفايسبوكيات و اسمها حفيظة نوال أو حفيظة نور الأمل حيث مفاده أن المؤرخ  الجزائري الأستاذ عبد الحميد حاجيات انتقل الى رحمة الله  و جاء في التعزية ما يلي : 

انتقل إلى رحمة الله مساء اليوم الأحد 15 أوت – أغسطس – آب 2021 بمدينة تلمسان  المؤرخ الجزائري الأستاذ عبد الحميد حاجيات، فاجعة أخرى تلم بجامعة تلمسان و بأسرة المؤرخين الجزائريين التي فقدت أول أمس زميله الأستاذ جمال قنان، و برحيله تفقد جامعة تلمسان و الجامعة الجزائرية قطبا في العلم و التواضع و موسوعة معرفية متنقلة تنتمي إلى جيل الراحل أبو القاسم سعد الله و غيره ممن رحلوا و منهم قليل من هو حي يرزق، الأستاذ جمع بين الأدب و التاريخ، فكان مبدعا بكتاباته الغزيرة، احترف تحقيق المخطوطات و ركز بحوثه على مراحل التاريخ الجزائري في العصر الوسيط بشكل خاص و في قضايا  تاريخية و ثقافية أخرى كثيرة بشكل عام، أتقن العربية محادثة و كتابة إلى جانب اللغة الفرنسية كونه حاصل على دكتوراه من جامعة إكس – أون – بروفنس بفرنسا. اشتغل مدرسا بجامعة الجزائر ثم بجامعة تلمسان  منذ 1986 إلى غاية تقاعده و في رصيده عدد هائل من المؤلفات. من خصاله الرفيعة تواضعه و التواضع سمة العلماء، و بهذا المصاب الجلل تعزي أسرة جامعة تلمسان نفسها و تعزي أسرة المؤرخين الجزائريين و الجامعة الجزائرية  قاطبة على فقدانه داعية الله العلي القدير أن يشمله و يغمره بواسع رحمته و يجعل مثواه جنات الفردوس الأعلى و يرزق أهله و زملائه وتلامذته جميل الصبر. 

               إنا لله و إنا إليه راجعون.

%d مدونون معجبون بهذه: