وزارة العليم العالي والبحث العلمي تحرم حاملي شهادات الليسانس والماستر من التدريس في الجامعة

وزارة العليم العالي والبحث العلمي تحرم حاملي شهادات الليسانس والماستر من التدريس في الجامعة

توجه الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمذكرة إلى مديري مؤسسات التعليم العالي بخصوص الإستعانة بأشخاص غير الأساتذة الباحثين لممارسة نشاط تكوين عال، وتأتي هذه التعليمة في ظل ما هو معمول به في بعض مؤسسات التعليم العالي لاسيما التخصصات التي تعاني عجزا في التأطير البيداغوجي، حيث تلجأ المؤسسات الجامعية للإستعانة بتوظيف أشخاص عن طريق عقود لممارسة نشاط تكوين عال، دون استيفائهم الشروط التي تسمح بممارسة هذا النشاط.

حيث ذكر الأمين العام أنّ توظيف أشخاص من غير الأساتذة الباحثين لممارسة نشاط التكوين العالي في المؤسسات الجامعية يعد إجراءا إستثنائيا تحكمه ضوابط يحددها المرسوم التنفيذي رقم 01-294 المؤرخ في 01 أكتوبر 2001، الذي يحدد شروط توظيف الأساتذة المشاركين والأساتذة المدعوين وعملهم في مؤسسات التعليم والتكوين العاليين.

وقد أكد في ذات المراسلة أن حاملي شهادات الليسانس والماستر ممنوعون من التدريس في الجامعة والتوظيف كـأستاذ مساعد صنف “ب”، حيث سيقتصر ذلك على حاملي شهادة الدكتوراه فقط، مع السماح لطلبة الماستر الموظفون هذا الموسم بالبقاء في مناصبهم بشرط توفر الخبرة المهنية من خلال ممارستهم التعليم سابقا، ويكون هذا بعد التأكد الفعلي من ضمان تأدية جميع الأساتذة الدائمين لدى المؤسسة الجامعية للحجم الساعي المكلفين به قانونا، كما أكد على ضرورة تجسيد علاقة العمل في عقد رسمي مع توفر الإعتمادات المالية اللازمة لتغطية المستحقات المترتبة. 

وقد حرص الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي السيد نور الدين غوالي في تعليمته على إعطاء الأولوية في التدريس والتوظيف لطلبة الدكتوراه، حيث حث مديري المؤسسات الجامعية على تكليف طلبة الدكتوراه غير الأجراء بالقيام بنشاطات التعليم بالمشاركة في تأطير الأعمال التطبيقية أو الأعمال الموجهة في الطور الأول في مؤسسات التعليم العالي التي سجل لديها أطروحته.

 

 شرلاح نسيمة