ورشة تطبيقية حول الإجراءات العملية لمتابعة عملية استغلال المرجان بمدرسة الصيد البحري بالقالة

ورشة تطبيقية حول الإجراءات العملية لمتابعة عملية استغلال المرجان بمدرسة الصيد البحري بالقالة

بيان إعلامي

انطلقت يوم أمس ورشة تطبيقية حول الإجراءات العملية لمتابعة عملية استغلال المرجان، على مستوى مدرسة التكوين التقني في الصيد البحري وتربية المائيات بالقالة ولاية الطارف، يومي الجمعة والسبت.

الورشة من تنظيم الوكالة الوطنية للتنمية المستدامة للصيد البحري وتربية المائيات، تندرج في إطار التحضيرات المتعلقة بعملية إعادة فتح صيد المرجان، وترمي إلى تحقيق جملة من الأهداف، لا سيما اعتماد طريقة موحدة في التعامل مع مختلف الوثائق القانونية والتدريب عليها (وثيقة التصريح الموجز، وثيقة تتبع المسلك، سجلات الغوص، وضع نماذج محاضر لجان التحقق من المرجان المصطاد، إجراءات عملية المزايدة، التراخيص بصيد المرجان، ملء نماذج إحصائيات اللجنة العامة لمصايد البحر الأحمر CGP وغيرها من الوثائق، وكذا تحديد دور ومهمة كل متدخل خلال متابعة تنفيذ دفتر الشروط على مستوى مساحات الصيد وموانئ الإنزال، فضلا على إعداد العنصر البشري واللوجيستي الذي يؤطر العملية من أولها إلى آخرها على مستوى ولايات الطارف، سكيكدة وعنابة، وإجراء محاكاة لعملية متابعة صيد المرجان في مختلف مراحلها وذلك بغرض فهم و ضبط تدخل كل طرف في العملية و اقتراح حلول استباقية للحالات الاستثنائية.

وقد تم تشكيل فريق عمل تنسيقي على مستوى ولايات الطارف، سكيكدة و جيجل، مكونة من مدراء الصيد البحري والمفتشين والإطارات المكلفة بمتابعة وتسيير عملية استغلال المرجان في مختلف مراحلها.

وشارك في هذه الورشة ثلاث مدراء مركزيين من وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية، إطارات الوكالة الوطنية للتنمية المستدامة للصيد البحري وتربية المائيات والوكالات المحلية التابعة لها، مديريات الصيد البحري ومدراء غرف الصيد البحري وتربية المائيات لولايات الطارف، عنابة، سكيكدة وجيجل بالإضافة إلى مدراء مدارس التكوين التقني في الصيد البحري و تربية المائيات بالقالة، عنابة والقل.

%d مدونون معجبون بهذه: