والي ولاية المسيلة عبدالقادرجلاوي في تعليق له حول التقلبات الجوية الأخيرة‎

والي ولاية المسيلة عبدالقادرجلاوي في تعليق له حول التقلبات الجوية الأخيرة‎

بعد التقلبات الجوية الأخيرة التي شهدتها عدد من ولايات الوطن والكميات الكبيرة للأمطار المتهاطلة ومنها ولاية المسيلة حيث بلغت نسبتها 57.3 ملم وهو مانجم عنه سيلان الأودية بقوة وأنجرت عنه إنسداد للبالوعات بسبب الأتربة والأوحال مسببة خسائر مادية معتبرة بعدد من بلديات الولاية نظرا لعدم القدرة على إستيعاب البالوعات لكميات الأمطار المتهاطلة التي تسببت كذلك في إنجراف التربة وتضرر عدد من الطرقات ، كماشهدت بعض المناطق تساقط كميات كبيرة للأمطار على غرار الجهة الشرقية والجنوبية للولاية والتي بها منازل غمرتها المياه والأوحال وفي تعليق لوالي الولاية عبدالقادر جلاوي حول التقلبات الجوية الأخيرة الذي أرجع ما تعرضت له الولاية إلى فوضى العمران الذي تشهده ولاية المسيلة وان هناك طرقات وتهييئات عمرانية لم تنجز وفق المعايير القانونية المعمول بها في وقت مضى  وانه منذ قدومه على رأس ولاية المسيلة أطلق العديد من المشاريع التي هي في طور الإنجاز والخاصة بالفياضانات كانت متوقفة سابقا كما أشار الي النقص الكبير في التهيئة العمرانية ونقص البالوعات في الشوارع وهو الأمر الذي ترك إرتفاع منسوب المياه بهذه الدرجة ويجب تدارك هذا الأخير ، كما ذكر بأنه وافدا جديد منذ 6 أشهر فقط لولاية المسيلة والقضية قضية تراكمات من سابقيه، وأن ما حدث بولاية المسيلة قد يحدث وحدث في ولايات أخرى والعينة من ولاية المدية التي بها خسائر مادية وبشرية كبيرة ويجب تحديد المسؤوليات وليس الإتهامات الباطلة.


               المسيلة : محمد بوسعدية 

%d مدونون معجبون بهذه: