والي بسكرة يعيد الطفل رحالي علي الى مقاعد المدرسة بعد ان غادرها بحثا عن لقمة العيش.

والي بسكرة يعيد الطفل رحالي علي الى مقاعد المدرسة بعد ان غادرها بحثا عن لقمة العيش
الطفل صغير رحالي علي بن بلقاسم من مواليد 14 جانفي 2011 بمستغانم شاء القدر وتتبع لقمة العيش جائت به الى بلدية مزيرعة ولاية بسكرة.
ونظرا  للظروف المعيشية الصعبة والقاسية غادر مقاعد الدراسة منذ 3 سنوات وهو في الثانية ابتدائي فكل صباح يستيقظ باكرا ويراقب المتمدرسين بأعين يملؤها الحزن والأسى على كل يوم يمر وهو بدون دراسة فكيف لا والمدرسة الابتدائية على يمين مسكنه المستأجر والمتوسطة على يساره هذا الطفل البرئ وإنقاذه من الشارع ليعود الى مقاعد الدراسة ليستكمل دراسته باستخراج وجلب وثائقه من مدرسة الشهيد زروالي بن ذهبية بمستغانم وتوفير مقعد له بابتدائية بلدية مزيرعة.
وبعد الترويج لاحد مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للطفل الصغير رحالي يناشد السيد الوالي بارجاعه لمقاعد الدراسة وهذا لتوقفه عنها منذ سنتين وهذا لتنقل عائلته من ولاية مستغانم الى بلدية مزيرعة
 اطلع السيد عبدالله ابي نوار والي ولاية بسكرة تعليماته للسيد مدير التربية للتكفل بهذه القضية الانسانية.
ولقد تم اليوم دعوة السيد مفتش الإدارة للتعليم الابتدائي مقاطعة رقم 05 زريبة الوادي رفقة التلميذ و وليه إلى مكتب السيد مدير. التربية صباح يوم الخميس 07 أكتوبر 2021 اين تم التكفل به و إعادته إلى مقاعد الدراسة وتوفير ما يحتاجه من مستلزمات مدرسية أدوات و كتب مدرسية.
                                    مخلوف عباس