هل يغامر نتن ياهو بحرب إقليمية جديدة في المنطقة ؟

هل يغامر نتن ياهو بحرب إقليمية جديدة في المنطقة ؟

هناك بعض التسريبات التي بدأت تظهر هنا وهناك ، في كثير من وسائل الإعلام ، تروج لفكرة احتمالية قيام دولة الاحتلال الصهيوني ، وتحديدا رئيس حكومتها ،بشن حرب اقليمية قادمة ، في محاولة التخلص من حبال باتت تلتف حول عنق حكومة نتن ياهو ، خاصة في حربه الأخيرة المفتعلة على غزة ، فظهرت رغبة الانتقام من السكان الأبرياء ، وتدمير البنى التحتية ، نتيجة فشله في تحقيق حلم إعادة انتخابه رئيسا للحكومة من جديد ، أو تشكيل حكومة ائتلافيه .

كثيرة هي الأهداف ، في التخلص من مشاكله الداخلية والخارجية ، بل والعمل على إشغال الرأي العام المحلي عن إحباطاته الكثيرة ، وفقدانه الكثير من مؤيديه ، وازدياد حجم المعارضين ، كلها أفشلته في تشكيل حكومته من جديد ، أو في محاولة زيادة مؤيديه في تشكيل حكومته ، وإفشال معارضيه ، خاصة ما يمكن أن يواجه من تهديد لمستقبله السياسي في محاكمة قادمة قد تفقده الحصانة الدبلوماسية ، في حالة فشله في تشكيل حكومته من جديد ، فعمد إلى افتعال حربه الجديدة على غزة بطريقته  الاستعراضية ـ إرضاء لسكان مستعمراته ، وزيادة في التوطين ، عمد إلى زيادة في مصادرة الأراضي وبناء المستعمرات في الأراضي الفلسطينية ، والاستيلاء على بيوت المواطنين الفلسطينيين في الشيخ جراح وغيرها .

حربه على غزة دمرت البنى التحتية في غزة وقتلت الأبرياء من الأطفال والشيوخ والنساء ، لكنها لم تقض على وجود حماس في غزة ، ولم تدمر أسلحتها وانفاقها ، فكان الاستعراض العسكري لحماس في خانيونس على الملأ ، وكانت حملات المواطنين لإعمار غزة بجهود فردية ( حنعمر غزة ) . ولم يتم حماية المستعمرات في غلاف غزة ، بل ازداد الأمر سوءا ، في زيادة احتمالية تعرض المستعمرات ، لقصف صواريخ حماس من جديد .

الانتفاضة الفلسطينية لفلسطيني عام 48 في الداخل المحتل ، اربكت نتين ياهو وعرّته من ثوبه الفضفاض باسم الديموقراطية ، كشفت زيف الزعم بها ، الانتفاضة الفلسطينية في أراضي الضفة الفلسطينية ، تصرفات المستوطنين والاعتداءات المستمرة على المسجد الأقصى ، والاعتداء على المصلين ، إقامة الشعائر الثلمودية عند حائط البراق ـ وباب المغاربة ، أثارت المشاعر الإسلامية والوطنية في كثير من شعوب الدول العربية والإسلامية ، ومن الأحرار في دول العالم ، التي خرجت في مظاهرات منددة في العدوان الهمجي على سكان غزة . الرأي العام العالمي ، وبعض السياسيين أدى إلى إحراج بايدن وغيره من الزعماء الداعمين لنتن ياهو ، ما أدى إلى التراجع على استحياء في اللهجة ( قولا على الأقل ) ، فكانت محاولة إخراج نتن ياهو من مأزقه ، بالعمل على وقف اطلاق النار من جانب واحد ، لعدم الرغبة في الصدام ما بين امريكا وإيران في قضية السلاح النووي ، ومحاولة بايدن العودة إلى الاتفاق النووي ، الذي خرج منه ترمب من جانب واحد . ونتن ياهو يرفض العودة للاتفاق النووي ، نتن ياهو يواجه ضغطا برفض العدول عن قرار العودة .

 وأخيرا دور إيران في دعم حماس . كلها عوامل وحبال تلتف حول عنق حكومة نتن ياهو وتعمل على إفشالها ،  ونتن ياهو يعمل على إبقاء حكومته وإفشال خصومه ، بلفت أنظار مؤيديه لبطولات جديدة ، وتصدير أزمته الداخلية ، إلى دول الجوار في المنطقة .

 قد يكون من المستبعد في الوقت الحالي ، الاشتباك المباشر مع إيران في حرب خاسرة ، للتحول لضرب المصالح الإيرانية في المنطقة ، سواء في سوريا أو في لبنان ، أو في العراق أو اليمن ، أقصر الطرق وأقل خسارة بالنسبة له هي لبنان ، ففي سوريا إن اشتعلت حرب حقيقية فيها من الجانب الاسرائيلي ، فلن تقف روسيا وإيران على الحياد ، وهنا بداية اشتعال حرب عالمية ثالثة ، يتحاشى العالم الوقوع في مصيدتها ، وفي العراق سيكون هناك ضرب للمصالح الأمريكية والبريطانية وكثير من الدول أيضا .

الجانب الأضعف في محاولة التخلص ، وتصدير مشاكله إلى دول الجوار ، وكسب الوقت ، وتأجيل الانتخابات ، هو الحرب على لبنان في حرب استعراضية قادمة . والله أعلم .

الجانب الأضعف في محاولة التخلص ، وتصدير مشاكله إلى دول الجوار ، وكسب الوقت ، وتأجيل الانتخابات ، هو الحرب على لبنان في حرب استعراضية قادمة . والله أعلم .

الجانب الأضعف في محاولة التخلص ، وتصدير مشاكله إلى دول الجوار ، وكسب الوقت ، وتأجيل الانتخابات ، هو الحرب على لبنان في حرب استعراضية قادمة . والله أعلم .

بقلم: محمد عارف مشّه

%d مدونون معجبون بهذه: