نـــــــداء

يتقدم السيد زعيط حمزة بندائه الى السلطات العليا من بينهم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والوزير الاول من اجل النظر في قضيته بعد ان اوقف من العمل بشكل تعسفي من طرف مؤسسة “اسروت” وهذا بعد ان اخذ عطلة مرضية موافق عليها من طرفهم بعد ان ادخلت ابنته ذات 18 شهر لمستشفى برج بوعريريج الذي تعالج فيه بشكل روتيني لكن فوجيء بعد طعنه في القرار بتحويله الى زرالدة “سيدي عبد الله” اين لا يستطيع هذا الاخير بالتحول الى هناك التي يعانيها مع ابنته اين يتطلب بقاءه امام اقرب مستشفى بسبب الاغماءات المتكررة وحالتها الحرجة ففصل من العمل نهائيا.

حيث طلب السيد زعيط حمزة بالتدخل العاجل في هذه القضية مؤكدا ان لديه الادلة الكافية التي تثبت صحة قوله.

%d مدونون معجبون بهذه: