نادي الأسير: الأسير رائد السعدي يدخل عامه الـ (33) في سجون الاحتلال .

نادي الأسير: الأسير رائد السعدي يدخل عامه الـ (33) في سجون الاحتلال

أنهى الأسير رائد محمد شريف السعدي (55 عاماً) من بلدة السيلة الحارثية/ جنين اليوم السبت عامه الـ(32)، ودخل عامه الـ(33) في سجون الاحتلال الإسرائيلي. ولفت نادي الأسير الفلسطيني، إلى أن الأسير السعدي والمعتقل منذ عام 1989م، هو عميد أسرى محافظة جنين، واجه المطاردة والاعتقال منذ بداية انتفاضة عام 1987، وحكم عليه الاحتلال لاحقًا بالسّجن المؤبد مرتين و20 عامًا. خلال سنوات اعتقاله فقدَ والدته وشقيقه، كما أن والده فقد بصره منذ نحو عامين، لم يعد قادراً على زيارته، وحرم أحد أشقائه من زيارته لمدة 12 عامًا، وبشكل متواصل. وفي عام 2014، رفض الاحتلال مجددًا الإفراج عنه إلى جانب مجموعة من رفاقه من الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو، ضمن ما عُرفت في حينه بالدفعة الرابعة، وفي نفس العام توفيت والدته وحرمه الاحتلال من وداعها، علمًا أنه حرم من لقائها قبل وفاتها بعامين. وتمكّن خلال هذه السنوات من استكمال دراسته وحصل على درجة البكالوريوس، والآن بصدد استكمال الماجستير، ويقبع اليوم في سجن “ريمون” بعد أنّ نُقل إليه من سجن “جلبوع” مؤخرًا. ومن الجدير ذكره إلى أن  عدد الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو بشكل متواصل حتى اليوم (25) أسيراً، أقدمهم الأسيران كريم يونس وماهر يونس من الأراضي المحتلة عام 1948.

نادي الأسير

%d مدونون معجبون بهذه: