ميلة: هشام سابع كفيف يرفع التحدي لنيل شهادة البكالوريا

ميلة: هشام سابع, كفيف يرفع التحدي لنيل شهادة البكالوريا

رفع الشاب الكفيف هشام سابع (32 سنة) من بلدية يحيى بني قشة (غرب ميلة) التحدي وقرر اجتياز امتحانات البكالوريا (دورة يونيو 2021) ضمن فئة المرشحين الأحرار واثقا بإمكاناته رغم إعاقته البصرية وظرفه الخاص مقارنة بباقي المرشحين.

وأوضح هذا المرشح الحر الذي اختار تخصص لغات أجنبية في تصريحه يوم الاثنين لـوأج: “إن خوض غمار امتحانات البكالوريا هو استكمال للتحدي الذي رفعته لما عدت للدراسة عن طريق المراسلة بعد أن توقفت عن الدراسة بشكل نظامي سنة 2008 عندما أخفقت في نيل شهادة التعليم المتوسط”.

وبعد وصوله للسنة الثالثة ثانوي عقد العزم على تخطي “حاجز الباكالوريا” و التوجه نحو الجامعة للتخصص في اللغات الأجنبية التي تستهويه, مستمدا قوته من الدعم الذي يحظى به من الأسرة وخصوصا من والده الذي قال عنه: ” كثيرا ما كان يحفزني لأستمر في المشوار الدراسي رغم وضعي الخاص, كما أن أصدقائي من فئة المكفوفين كانوا دعما لي وهو ما زادني إصرارا للإقبال بكل عزم على هذه المرحلة آملا في التوفيق بنيل الشهادة هذا العام”.

وعن التحضير والاستعداد الجيد لهذا الموعد لجأ هشام إلى مركز التعليم المكثف للغات بالمركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف بميلة, حيث وجد ضالته لتعزيز إمكاناته في التخصص الذي سيمتحن فيه إلى جانب تحضيراته المنزلية التي تبقى “متواضعة” نتيجة لظرفه الخاص, كما قال.

 المرشح الكفيف الوحيد للبكالوريا عبر الولاية 

هشام سابع هو المترشح الوحيد لامتحانات البكالوريا من فئة المكفوفين بولاية ميلة, حسب ما أكدته مصالح المديرية المحلية للتربية, إلا أن ذلك لم يزده إلا ثقة في النفس ليكون “سفير” ذوي الاحتياجات الخاصة عموما ويشرفهم بنجاحه والتحاقه بالجامعة, على حد تعبيره.



وبالنسبة لهشام, امتحانات شهادة البكالوريا “مرحلة حاسمة” عزم أن يتجاوزها ليثبت قدراته أولا لنفسه ثم لأهله حتى يسعدهم و يبرهن للمجتمع أن فئة المعاقين طموحة و يمكنها الالتحاق بالجامعة و فرض نفسها في التعليم العالي بمختلف تخصصاته.

وعن ظروف إجراء الاختبارات, أكد المتحدث أنه يجتاز منذ أمس الاحد امتحاناته بمركز الإجراء المخصص لفئة المرشحين الأحرار بمتوسطة “معركة الجبل الأخضر 1956” ببلدية ميلة في أجواء جيدة, و قد تلقى كل التسهيلات للتكفل به بحيث تم تخصيص قاعة له وتسخير مرافق يقرأ له الأسئلة وينقل إجاباته على الورقة.

كما أبرز بأن الأسئلة في المواد التي امتحن فيها كانت “في متناول كل من تعب واجتهد”.

من جهتهم, أكد مؤطرون بهذا المركز, أن هشام يجري اختباراته وفق الشروط المنصوص عليها في التنظيم المعمول به الخاص بحالات المرشحين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

%d مدونون معجبون بهذه: