ملتقى وطنى بالمدرسة العليا للأساتذة مسعود زغار بسطيف لدراسة مقترحات مراجعة القوانين الأساسيى للأساتذة الباحثين والباحثين الدائمين .

ملتقى وطنى بالمدرسة العليا للأساتذة مسعود زغار بسطيف لدراسة مقترحات مراجعة القوانين الأساسيى للأساتذة الباحثين والباحثين الدائمين .
احتضنت المدرسة العليا للأساتذة مسعوز زغار بالعلمة ولاية سطيف ملتقى وطني لدراسة مقترحات مراجعة القوانيين الأساسية للأساتذة الباحثين والباحثين الدائمين من تنظيم الاتحادية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي  المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين.
وقد حضر الملتقى عدة رؤساء لمؤسسات التعليم العالي  ومشاركة اكثر من 17ولاية  من خلال اساتذة باحثين وكذا  خبراء في المجال النقابي .
وقد قرأ رسالة وزير التعليم العالي  والبحث العلمي على الحاضريين  مستشاره  محمد صاغور   في حين اكد عمارنية  الامين العام للإتحادية  ان رؤية  تنظيمه النقابي  تتضمن بسط سبل التكفل بالجانب الاجتماعي للأساتذة الباحثين ،خاصة بمراجعة اجورهم  والذي يبقى مطلبا اساسيا .
رئيس المدرسة العليا للأساتذة على بوقروة  بدوره اكد ان النهج التشاركي والحوار مع الشريك الإجتماعي  والتواصل المثمر خيار استراتيجي لبناء المؤسسة الجامعية واستضافة المدرسة لملتقى  بهذا الحجم  دلالة على الاهتمام الذي أولته  ادارة المؤسسة لأنجاح كل مايتعلق  بتطوير القطاع .
  وقد تضمنت أشغال الملتقى عدة ورشات تخص قراءة قانونية لمشروع مراجعة القانون الاساسي بالباحث الدائم  والاستاذ الباحث وورشة لدراسة آليات تفعيل وتعزيز النشاط البحثي للأستاذ الباحث على مستوى وحدات ومخابر البحث  وورشة لدراسة مشروع تعديل القانون الاساسي والمقترحات المقدمة .
عبد المالك قادري