التصنيفات
دولي

مفوضية الشهداء والأسرى تكرم شخصيات ومواهب فلسطينية في حفل حاشد وبهيج وعلم الجزائر حاضرا والنشيد الجزائرى قسما يتخلل الاحتفال.

نظم برنامج عطر القصائد الذي يرأسه الأستاذ ابراهيم مطر مسؤول قسم الإعلام بالمفوضية  بالتعاون مع جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي، وتحت رعاية الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، وبإشراف مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى حفل تكريم للمواهب الشابة في قاعة الوداد بمدينة غزة، وذلك يوم الخميس الموافق 2-9-2021 بحضور طاقم المفوضية نظم حفل تكريم لمواهب فلسطينية في قطاع غزة وبحضور عضو الأمانة العامة للاتحاد الروائي شفيق التلولي مسؤول لجنتي العلاقات العامة والمالية، و مديرة جمعية الوداد أ. نعيمة أبو حميد، مديرة المكاتب والفروع في مؤسسة أسر الشهداء والجرحى ، و الأستاذ فتح أبو طير رئيس جمعية الإخوة الفلسطينية الجزائرية، ونخبة من الشخصيات الاعتبارية والوطنية وأهالي المكرمين.

وبدأ الحفل بقراءة القرآن الكريم، والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء مع قراءة الفاتحة والسلام الوطني.

وتناولت السيدة نعيمة أبو حميد مديرة جمعية الوداد في كلمتها أهمية رعاية المواهب الشابة، ودعمها والأخذ بيدها لتطوير مواهبها وتحقيق أحلامها، وهذا التكريم يأتي في هكذا سياق بعد أن ارتأت جمعية الوداد وبرنامج عطر القصائد التابع لمفوضية الشهداء والأسرى والجرحى والاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين القيام بهذه المبادرة.

وقالت أبو حميد أن دورنا لا ينحصر في جانب بعينه لخدمة المجتمع لذا فتحنا مجالاً واسعًا للتعاون مع مؤسساتنا الوطنية ومنها  المؤسسات الداعمة للاسرى والاتحاد العام للكتّاب والأدباء لتحقيق ما يخدم مجتمعنا ويرتقي باجيالنا.

بدوره أكد عضو الأمانة العامة للاتحاد الروائي شفيق التلولي على دور الاتحاد في الثقافة في المجتمع، وهو دور مركزي وأساس لرفع نسبة الوعي، وتثبيت ثقافة الإبداع ورعاية المواهب، وكسب طاقات رافدة للحركة الإبداعية الوطنية، ومن هنا كان اهتمام الاتحاد بالزهرات والأشبال واحتضان الموهوبين منهم  والتعاون مع المؤسسات الوطنية كافة.

كما أكد التلولي على اهتمام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بالثقافة، والإبداع لصيانة جدار الوجود الوطني، و مواجهة الرواية الصهيونية المحرفة، مؤكدين على أن الاتحاد سيبقى حامل لواء الكلمة، وبابه مفتوحًا لكل المبدعين في الوطن والمنافي، تحقيقًا لمقولة؛” بالدم نكتب لفلسطين”.

فيما ألقت كلمة المواهب الواعدة سجى العمارين حفيدة الشهيد جهاد العمارين نيابة عن المكرمين وبتكليف من الأستاذ إبراهيم مطر مدير برنامج عطر القصائد

فيما قدمت المفوضية درع تهنئة للأستاذة نعيمة ابو حميد تقديرا لجهودها

وتخلل الحفل فقرات غنائية وطنية، وإلقاء قصائد شعرية، ولوحات استعراضية فنية، نالت إعجاب الحضور.

وفي نهاية الحفل تم توزيع شهادات و دروع التكريم على الموهبين، وأخذ الصور التذكارية. عدسة المصور ياسر الأغا.

اترك تعليقاً