مصالح امن سطيف تشل نشاط عصابة وتسترجع 3000 قرص من المؤثرات العقلية

جريدة الوسيط المغاربي

مواصلة لمساعيها الرامية إلى التصدي لكل أشكال الجريمة الحضرية خاصة المتعلقة بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف من شل نشاط عصابة تتشكل من ثلاثة أفراد تحترف ترويج المؤثرات العقلية وسط المدينة سطيف، حيث سمحت جهودها بتوقيف جل أفرادها مع حجز قرابة الـ 3000 قرصا من المؤثرات العقلية إلى جانب قطع من المخدرات و مبلغ مالي معتبر من عائدات هذا النشاط الاجرامي يقارب الـ 60 مليون سنتيم.

العملية أطرت من قبل عناصر الأمن الحضري الرابع بسطيف، وجاءت عقب إستغلال معلومات وردت إلى علم أفرادها عبر الرقم الأخضر 1548 ، والتي جاءت على شكل إفادة تشير إلى تداول مركبتين بحي 400 مسكن وسط المدينة بصفة منضمة متنها أفراد مشتبه بهم، حسن استغلال تلك الإفادة واحترافية أفرادنا مكنت من توقيف 03 أشخاص متن المركبتين المشار إليهما، وبعد عملية المراقبة التي بدت سلبية، وجد أفراد الشرطة انفسهم أمام خيار تفتيش المركبتين بطريقة معمقة وهذا بعد ملاحظتهم لعلامات الارتباك التي بدت على الأفراد الثلاثة، ليتم كشف مخبأ يحوي  قرابة الـ 3000 قرصا من المؤثرات العقلية  مهيأة للبيع وكذا مبلغ مالي يقارب 60 مليون سنتيم يفترض أن يكون من عائدات ترويج هذه السموم، ليتبن أنهم أفراد عصابة تحترف ترويج المخدرات المؤثرات العقلية، ليتم تحويلهم إلى مقر المصلحة وفتح تحقيق معمق في ملابسات القضية.

 الضبطية القضائية وبعد استكمالها كافة الإجراءات، أعدت ملفا جزائيا ضد المتورطين الثلاثة عن تهمة الممارسة غير المشروعة لمهنة بيع الأدوية وكذا البيع غير الشرعي للمخدرات أحيلوا بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة.

ع المالك قادري سطيف

%d مدونون معجبون بهذه: