مركز فلسطين: 100 أسير امضوا أكثر من 20 عاماً بشكل متواصل في سجون الاحتلال

مركز فلسطين / 33 اسيرة في سجون الاحتلال يتعرضن لكل أشكال القمع والتنكيل

أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن قائمة عمداء الأسرى وهم من أمضوا ما يزيد عن 20 عاماً بشكل متواصل في سجون الاحتلال، ارتفعت اليوم لتصل الى (100) أسيراً بدخول الأسير “بهاء مصاروة” عامه الـ 21 على التوالي في الأسر.

وأوضح مركز فلسطين أن الأسير بهاء يوسف عبد القادر مصاروة (41 عاما)، من سكان مخيم نور شمس قضاء طولكرم، معتقل منذ 4/10/2001، وأصدرت محكمة الاحتلال العسكرية بحقه حكما بالسجن لمدة (35 سنة)، ودخل اليوم عامه الواحد والعشرين على التوالي لينضم الى قائمة عمداء الأسرى.

وأشار الأشقر أن قائمة عمداء الأسرى تضم (13) أسيراً مضى على اعتقالهم ما يزيد عن ثلاثة عقود (30عاماً) اقدمهم الأسيرين” كريم يونس” وماهر يونس” وهما معتقلان منذ عام 1983، بينما (36) اسيراً تجاوزت فترة اعتقالهم ما يزيد عن ربع قرن (25 عاماً) إضافة الى الأسير “نائل البرغوثي” الذي أمضى 41 عاماً على فترتي اعتقال منها 34 عاماً متتالية قبل ان يتحرر في صفقة وفاء الأحرار ويعاد اعتقاله عام 2014.

وأضاف “الأشقر” أن من بين عمداء الأسرى، (25) أسيراً معتقلين منذ ما قبل اتفاق أوسلو الذي وقعته السلطة الفلسطينية مع الاحتلال عام 1994، وهم من يطلق عليهم “الأسرى القدامى” وهم من تبقى من الأسرى الذين اعتقلوا خلال سنوات الانتفاضة الأولى 1987 وما قبلها، وكان من المفترض إطلاق سراحهم جميعاً، ضمن الدفعة الرابعة من صفقة إحياء المفاوضات بين السلطة والاحتلال، أواخر عام 2013 الا ان الاحتلال رفض الافراج عنهم.

واعتبر الأشقر ان بقاء هؤلاء الاسرى في سجون الاحتلال رغم السنوات الطويلة التي أمضاها خلف القضبان وصمة عار على المجتمع الدولي التي يتشدق بالحرية والعدالة وحقوق الإنسان، ويتناسى عشرات الاسرى لعشرات السنين في السجون يتعرضون لكل أشكال القمع والانتهاك وتفنى أجسادهم واعمارهم بالمرض والانهاك.

وشدد ” الأشقر” على المقاومة الفلسطينية بضرورة ادراج أسماء عمداء الاسرى جميعهم ضمن قائمة الاسرى المنوي الافراج عنهم في أي صفقة تبادل قادمة.

 

 

مركز فلسطين لدراسات الأسرى