مركز فلسطين: الاحتلال يبدأ سلسلة اجراءات انتقامية من الاسرى بعد تحرير 6 أسرى انفسهم‎‎

مركز فلسطين: الاحتلال يبدأ سلسلة اجراءات انتقامية من الاسرى بعد تحرير 6 أسرى انفسهم‎‎

أكد مركز فلسطين لدراسات الاسرى أن سلطات الاحتلال بدأت سلسلة اجراءات انتقامية من الاسرى في السجون اثر عملية تحرير 6 اسرى انفسهم أمس من سجن جلبوع ، الأمر الذى أحدث حالة من التوتر الشديد داخل السجون .

وأوضح المركز ان الاحتلال تلقى صفعة قاسية بالأمس بعد تمكن الاسرى الستة من تحرير انفسهم في ظل المنظومة الامنية المعقدة التي يطبقها الاحتلال داخل وفي محيط سجن جلبوع ، لذلك يريد ان يرمم صورته ويستعيد هيبته التي داس عليها الاسرى، بالانتقام منهم في كافة السجون ، وعقابهم بشكل جماعي حيث بدأت الإجراءات الانتقامية منذ الأمس بحملة تفتيش استفزازية شاملة ، رافقها عمليات نقل واسعة وتفريغ أقسام بأكملها.

وكشف مدير المركز الباحث رياض الأشقر ان إدارة السجون لم تقدم بالأمس وجبات طعام للأسرى طوال اليوم ، ثم قررت تقليص مدة الفورة من ساعتين إلى ساعة واحدة، إضافة إلى تقليص عدد الأسرى في ساحات السجون في وقت واحد، وإغلاق الكانتينا، وإغلاق أقسام أسرى الجهاد الإسلامي وتوزيعهم على السجون .

واضاف الاشقر ان الاوضاع في السجون تتجه نحو التصعيد الواسع بشكل سريع نتيجة الإجراءات العقابية التي فرضها الاحتلال، والتي لن تتوقف عند هذا الحد، بل من المتوقع زيادتها وتيرتها في الساعات والأيام القادمة، والتي لن يقبلها الاسرى وسيواجهون هذه التصعيد التعسفي بحقهم بخطوات احتجاجية واسعة قد تشعل السجون.

وطالب الاشقر بضرورة مساندة الاسرى بكل الوسائل لمنع تغول الاحتلال على حقوقهم ، وإعادة تفعيل الوسائل الشعبية لإسناد الاسرى، كذلك مطلوب وقفة جادة من الفصائل الفلسطينية لدعم الاسرى وربط أي اعتداء عليهم بتصعيد العمل المقاوم في الخارج .

كما طالب المؤسسات الدولية الحقوقية والانسانية التدخل لحماية الاسرى من اجراءات الاحتلال والضغط من أجل وقف العقوبات التي فرضت عليهم ، وتطبيق نصوص اتفاقيات حقوق الإنسان وخاصة اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة .

مركز فلسطين لدراسات الاسرى

%d مدونون معجبون بهذه: