مؤتمر العمل الدولي: دعوة لتكثيف التعاون ما بين الاقتصادات الافريقية

مؤتمر العمل الدولي: دعوة لتكثيف التعاون ما بين الاقتصادات الافريقية

دعت رئيسة الكونفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية، رئيسة الكونفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية، سعيدة نغزة،الى التعاون بين الاقتصادات الإفريقية للنهوض بالقارة السمراء خصوصا في ظل المنطقة القارية الافريقية الحرة، حسبما افاد به بيان للمنظمة.

و في كلمة لها لدى مشاركتها، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، في الجلسة العامة للدورة 109 لمؤتمر العمل الدولي، المخصصة لإفريقيا و التي انعقدت أمس الإثنين في جنيف بسويسرا، أبرزت السيدة نغزة بصفتها “الممثلة الوحيدة لأصحاب العمل الجزائريين” في هذا اللقاء، تصنيف القارة الإفريقية “كأول منطقة محفزة للنمو الاقتصادي العالمي، بفضل قوة نموها الديمغرافي، حاجياتها الكبيرة من مختلف السلع و المنشآت القاعدية و الخدمات، ولتوفرها على العديد من الموارد الطبيعية الثمينة”.

و في هذا الصدد، قالت السيدة نغزة انه “لابد أن نخرج من دوامة اللا استقرار و الاكتفاء بتصدير الموارد الطبيعية الخام مقابل استيراد السلع المصنعة بأثمان باهظة”، مشيرة الى انه “يمكننا أن نفيد بعضنا البعض ونقوم بشراكات مربحة بين المتعاملين الاقتصاديين لبلداننا”.



و بعد تذكيرها “بالإرادة السياسية الموجودة عند معظم القادة الإفريقيين، على غرار رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أكد على دعمه للسلام و الاستقرار و تحفيز النمو الاقتصادي و المبادلات بين البلدان الإفريقية، في شتى الميادين، من الزراعة و الصناعة و السياحة و الخدمات”، اكدت على الحاجة الى ان “نضاعف حجم المبادلات لفائدة بلداننا وشعوبنا للخروج من التخلف و المشاركة القوية في صناعة الحضارة العالمية”.

ولدى تطرقها الى الازمة الصحية العالمية (كوفيد-19)، قالت السيدة نغزة ان ” الأزمة الصحية العالمية الحالية و تابعاتها الاقتصادية أظهرت أننا علينا أن نعتمد على قدراتنا الذاتية داخل قارتنا”.

كما دعت الى “ان تشكل شركاتنا الكبرى وجامعاتنا المرموقة نماذج ومحركات للنمو والابتكار، من أجل إعطاء الأمل لشبابنا، وإقناعهم بمستقبل مشرق وأفضل في إفريقيا، ونزع من رؤوسهم المغامرة المؤسفة للهجرة غير الشرعية، وما يترتب عليها من معاناة  ومأساة”، مشيرة الى ضرورة جعل شعار “إفريقيا للأفارقة” حقيقة.

%d مدونون معجبون بهذه: