لـعمامرة في جولة أفريقية ثانية.

لـعمامرة في جولة أفريقية ثانية..

بعد كل من تونس، اثيوبيا، السودان، مصر، ثم تونس مرة أخرى؛ شرع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في جول, أفريقية ثانية، مسّت هذه المرة دول الجوار الجزائري، حيث كانت البداية بالنيجر، ثم موريتانيا، لتكون مصر المحطة الموالية لموريتانيا، في انتظار اختتام الجولة بكل من الكونغو الديمقراطية والكونغو برازافيل.

وكان لعمامرة قد افتتح جولته الأفريقية الثانية بالجارة الجنوبيةK بصفته مبعوثا خاصا للرئيس عبد المجيد تبون، وذلك في زيارة دامت يومين على رأس وفد كبير، إلتقى خلالها كلّا من نظيره النيجري حسومي مسعود، ثم وحمودو محمدو رئيس الحكومة، ليختتم الزيارة بلقاء الرئيس النيجري محمد بازوم، الذي سلّمه رسالة من الرئيس تبون؛ وقام لعمامرة في إطار الزيارة بإجراء مباحثات مشتركة حول عدة قضايا إقليمية ودولية، إضافة إلى دراسة عدة ملفات أمنية وعسكرية ذات إهتمام مشترك ، يأتي على رأسها ملف المهاجرين غير الشرعيين القادمين من النيجر نحو الجزائر، التي يتخذونها كدولة عبور نحو الضفة الشمالية للمتوسط، كما استعرض لعمامرة مع الرئيس النيجري مشاريع التعاون الثنائية في عدة مجالات مختلفة.

وعرّج لعمامرة بعد ذلك على نواكشوط العاصمة الموريتانية، أين التقى كلّا من الرئيس محمد الشيخ الغزواني، الوزير الأول محمد بلال، وزير الخارجية إسماعيل الشيخ أحمد، وأعلن في نهاية الزيارة عن قمة مرتقبة ستجمع بين الرئيسين الموريتاني والجزائري، بعد التحضير الضروري واللازم لها، حيث أعرب عن وجود إرادة لتطوير الشراكة الاستراتيجية بين الجزائر وموريتانيا.

وينتظر أن يحل لعمامرة بالقاهرة لحضور اجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية، الذي سيبحث عدة قضايا عربية راهنة، تأتي على رأسها القضية الفلسطينية، وأزمة سد النهضة بين أثيوبيا وكل من مصر والسودان، ومسالة إنتهاك الجيش التركي للحدود العراقية؛ قبل أن يواصل جولته إلى كل من الكونغو الديمقراطية التي تترأس الإتحاد الأفريقي حاليا، ثم الكونغو برازافيل التي تترأس لجنة الإتحاد الأفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا.

 

 

زكرياء قفايفية

%d مدونون معجبون بهذه: