قوة المنظومة الأمنية تحبط محاولات لتنفيذ اجندة خارجية

قوة المنظومة الأمنية تحبط محاولات لتنفيذ اجندة خارجية

تعيش الجزائر في المدة الاخير عدة هجمات خارجية متواصلة  ما يعرف بالخطة الفرنكو الصهيونية المغربية و التي تهدف الى ضرب الامن الداخيلي و خلق الفوضى  من خلال الاستثمار  في الفراغات و الاوضاع التي يمر بيها البلد عن طريق عملاء بالداخل و الخارج ينفذون اجندتهم  و على اثر ها تمكنت عناصر الامن الوطني في الايام السابقة من القاء القبض على 08 اشخاص ضمن عصابة اجرامية  ، تمارس نشاطها التحريضي خلف ستار جمعية ثقافية ممولة من طرف ممثلية دبلوماسية في الجزائر  و على ذات السياق و حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني لنهار اليوم و استكمالا للتحقيقات الامنية المتعلقة بالعملية المنفذة في اواخر شهر مارس 2021 من طرف المصالح الامنية تمكنت من تفكيك خلية اجرامية  من المنتسبين لحركة الماك ”   MAK ”  الانفصالية  و سط مسيرات و تجمعات شعبية بعدة مناطق من الوطن متورطين في التخطيط لتنفيذ تفجيرات و اعمال اجرامية ، بالاضافة الى حجز  اسلحة حربية و متفجرات ، كانت موجهة لمؤامرة خطيرة تستهدف البلد من طرف هذه الحركة التي حصلت على تمويل و تدريب من الخارج و التي كانت تعمل على خلق سيانريو لاستجداء التدخل الخارجي في شؤون بلدنا الداخلية .

افشال  مخططات العمالة للخارج و كشف منابع تمويلها يدل على قوة المنظومة الامنية و حجم الجزائر  مقارنة بهذه التنظيمات الاجرامية و الدول التي تمولها و التي تستدعي اخذ الكثير من الحيطة و اليقضة من طرف جميع فئات المواطنيين و اخذها على محمل الجد و المسؤولية  . ياسين ج .                                                 

%d مدونون معجبون بهذه: