قصر الشلالة تزيل الغبار عن ذاكرتها.

قصر الشلالة تزيل الغبار عن ذاكرتها

لم يعرف الجيل الجديد إلا القليل و القليل عن ذاكرة محيطه في مناطق عدة من وطننا الحبيب في جميع المجالات و خاصة التاريخية، نظرا لعوامل فرضتها الظروف منها قلة الاهتمام بتدوينها محليا و مركزيا و نقص الإعلام و في بعض الأحيان لحاجة في نفس يعقوب.

لا التاريخ كان حرا طليقا ليبلغ رسالته للنشئ و لا البيئة ساعدت في هذه المناطق. و ما تخبؤه قصر الشلالة من أحداث هي واحدة من هذه المناطق، شاء القدر أن تحيي الذكرى الـ 69 لتأسيس الحكومة المؤقتة  المصادفة لـ 15 سبتمبر 1958، ندوة تفاعلية حول شخصية وزير الخارجية للحكومة المؤقتة سعد دحلاب الذي يجف القلم على تدوين بطولته و نضاله و عبقريته،  بمسقط رأسه يوم الأربعاء 15/09/2021

ربما هذه المرة المبادرة تكون بمثابة الانطلاقة الحقيقية لتعريف هذا الجيل بهذه المناطق المنسية و كل ما يتعلق بتاريخ و بطولات و أحداث منطقته. نتيجة التفتح على بوابة التاريخ الذي سطرته رؤية الجزائر الجديدة.

 

بقلم قرار المسعود