غياب الصيانة للانارة العمومية يتسبب في ظلام دامس بعديد الاحياء بمستغانم ٠

غياب الصيانة للانارة العمومية يتسبب في ظلام دامس بعديد الاحياء بمستغانم

تسجل العديد من المواقع والتجمعات باحياء مدينة مستغانم، نقصا فادحة في الانارة العمومية بسبب عدم صيانة البعض من الاعمدة الكهربائية التي تحتاج فقط الى تركيب مصابيح او رتوشات تقنية معينة تتطلب المعاينة الدورية من لدن الجهة المختصة في هذا المجالبعديد الاحياء الشعبية بالمدينة التي باتت مقصدا للسياح و الضيوف من مختلف جهات الوطن و حيث يجابهون شبح الظلام .

هذا في الوقت الذي يشتكى بالموازاة مع شكاوي العديد من سكان احياء المستغانم وبقية البلديات الاخرى ابالولاية ، الناتج عن غياب الصيانة و الاهمال من قبل المسؤولين المحليين  فيما يسجل  في نقص الوسائل لدى المؤسسة الخاصة لعمليات المتابعة الدورية، في ظل مخاوف الساكنة من التنقل خلال الفترات الليلية مع ارتفاع معدل الاجرام وتفشي ظاهرة السرقة، سيما ان مثل هذه الاوضاع تحفز معتادي الاجرام على الاعتداء على الاشخاص والممتلكات الخاصة والعامة سواء مؤسسات الدولة او الممتلكات التابعة لبعض المواطنين على غرار المركبات التي يتم ركنها على حافة الطرقات و على مقربة من العمارات بشتى المواقع و الاحياء 

والعينة من حي السلام بالقرب من شاطئ سيدي المجدوب اين تبقى غالبية اطراف هذا المجمع السكني الذي ترتفع به الكثافة السكانية ، فضلا عن  توافد جد معتبر للمصطافين من  مختلف ولايات الوطن اين يستأجرون بعض الشقق والمنازل لقضاء بعض ايام العطلة الصيفية،  و ذلك تحت وطأة  الظلام الدامس رغم ان هذا الموقع يعتبر سياحيا استجماميا. الامر الذي يساهم في تفشي الاوضاع اللاأمنية التي تفرضها مجموعة من العصابات، التي تفتعل المشاكل وو تثير المشاجرات ، مع الاقدام على مختلف اعمال السرقات والاعتداءات المتواصلة ،  و هو الامر الذي يجعل من الحي مسرحا لنشاطات عصابات الاحياء خصوصا خلال موسم الاصطياف وسيما بالفترات الليلية،  مما ينبغي أيضا تسهيل مهام رجال الشرطة اثناء تدخلاتهم الليلة بتعزيز الانارة العمومية على مستوى المسالك والشوارع  لما لذلك من اهمية في تحقيق الامن و الامان للساكنة و الزوار بمدينة مستغانم باعتبارها قبلة الزوار .

عبدالقادر رحامنية      

%d مدونون معجبون بهذه: