غليزان : اليوم الوطني للذاكرة سكنات إجتماعية و أخرى ريفية جرى توزيعها‎

غليزان : اليوم الوطني للذاكرة سكنات إجتماعية و أخرى ريفية جرى توزيعها‎

جسدت أمس السبت السلطات الولائية بغليزان يترأسها السيد الوالي و الإطارات المدنية و العسكرية برنامجا إجتماعيا ثريا بمناسبة الإحتفال باليوم الوطني للذاكرة 8 ماي  1945  (تحت شعار الذاكرة تأبى النسيان) 
بعد تجمع الجميع بمقر الولاية توجه الوفد الرسمي رفقة الأسرة الثورية في بادئ الأمر إلى مقبرة الشهداء حيث تم وضع إكليل من الزهور ترحما على أولئك اللذين نذروا أنفسهم لخدمة الوطن فضحوا بأرواحهم لنعيش في عزة و كرامة .
في عين المكان تناول الكلمة ممثل الأسرة الثورية ذكر فيها بالأهمية القصوى التي يكتسبها هدا الحدث مشيدا ببعض المعارك اللتي عرفتها منطقة غليزان كزمورة و قربوصة. 
من ثم إنتقل الموكب صوب حي الإنتصار أين دشن المسؤول التنفيذي الأول الحي الإداري الذي يحتوي على مرافق إدارية حديثة تستوجب المتطلبات العصرية .
بعد ذالك عرج الموكب نحو مقر الولاية حيث تم توزيع 737 سكن إيجاري عمومي بشكل رمزي على ممثلي ثلات بلديات من ضمن 6141 سكن جاهزة مزمع توزيعها على 11 بلدية خلال الأيام القليلة القادمة و قد عبر لنا المستفيدين عن فرحتهم و سرورهم للظفر بهذه السكنات بعد سنوات طويلة من الإنتظار و مكابدتهم لمعاناة لا يمكن وصفها.  
و ضمن هذا الجو المفعم بالبهجة و السرور جرى توزيع قرارات 190 إعانة لبناء سكن ريفي في المناطق المصنفة كمناطق الظل. 
و على ذكر مناطق الظل صرح والي الولاية انه تم حصر خمسة و ثلاثين مشروع إنمائي سيتم بلورتها إنطلاقا من هذا الأسبوع و هذا بعد الجولة التي قام بها والي الولاية لكل جهات الولاية.

 زقاي نور الهدى

%d مدونون معجبون بهذه: