غليزان: إفراط في إنجاز الممهلات و إستياء البعض الآخر‎

غليزان: إفراط في إنجاز الممهلات و إستياء البعض الآخر‎

أمام غياب الهيئات اللتي أوكلت لها الدولة مهمة المحافظة على النسيج العمراني للمدينة و الحرص على تجميلها و تنظيفها يؤسفنا ان نلاحظ بغليزان عاصمة الولاية و كذالك دوائرها و بلدياتها ظاهرة إنتشار الممهلات اللتي ينجزها بعض المواطنين بمحض إرادتهم دون إستشارة المصالح التقنية و بشكل لا يستجيب للمقاييس المعمول بها دوليا لدرجة أن بعض الممهلات تلحق أضرارا جسيمة بالعربات و الغريب في الامر أن بعض الممهلات أنشئتها المصالح التقنية عند مدخل و مخرج عاصمة الولاية و بالطريق الوطني رقم 4 المواطنون اللذين إستجوبناهم عبرو لنا عن إستيائهم من هذه الظاهرة اللتي يقوم بها بعض السكان في بعض الاحياء و اللتي تعد تحد صارخ للدولة و مصالحها المكلفة بالمراقبة مبررهم في ذالك أن بعض أصحاب السيارات يفرطون في السرعة بيد أن ذالك قد ولى و إنتهى منذ أن تجندت مصالح الشرطة و الدرك في حفظ حركة المرور و إنزال العقوبات المشددة على كل من تسول له نفسه من أصحاب السيارات و الدراجات النارية تجاوز السرعة المسموح بها قانونا فضلا عن هذه المهملات قد أساءت إلى صورة المدينة و شوهت نسيجها 

زقاي نور الهدى 

%d مدونون معجبون بهذه: