عملية تهيئة المفرغة العمومية سي الطاهر بقلال جنوب سطيف مستمرة و مؤسسة ايكوسات للإشراف والتسير في المستقبل

عملية تهيئة المفرغة العمومية سي الطاهر بقلال جنوب سطيف مستمرة و مؤسسة ايكوسات للإشراف والتسير في المستقبل

 انطلقت ببلدية قلال جنوب ولاية سطيف أكبر حملة تطوعية وتضامنية لعديد من المؤسسات العمومية والاقتصادية  لإزالة مجمل النقاط السوداء بالمفرغة العمومية مابين البلديات٠ سي الطاهر والتى تم غلقها  منذ أكثر من سنة بسبب  تأثيرها على الصحة العمومية والمحيط. وقد أعطى والي سطيف  كمال عبلة كل التعليمات  الرامية إلى القضاء على جميع النقاط السوداء على مستوى تراب الولاية، خاصة على مستوى المفارغ العشوائية منها المفرغة ما بين البلديات بقلال . أين أشرفت رئيسة دائرة عين ولمان  حدة شرفي على انطلاق العملية   لإعادة تهيئة المفرغة ورد الاعتبار لها كمفرغة عمومية مراقبة لاستقبال النفايات المنزلية وماشابه للبلديات التابعة لدائرة عين ولمان  حيث تم تسخير إمكانيات مادية وبشرية معتبرة تمثلت في:

10 جرافات على السلاسل،

3 آليات للشحن والرفع،

8 شاحنات ذات حمولة 19 طن 15 طن و آلة جارفة على العجلات بالإضافة إلى 50 عاملا.

والعملية لاتزال متواصلة يوميا على قدم وساق. وقد شاركت مصالح الاشغال العمومية  وكذا بلديات قلال وعين ولمان  والجزائرية للمياه  و الحماية المدنية   وشركة ايكوسات .وفي سياق متصل، فإن هذه المفرغة العشوائية تستغل منذ سنة 1987، تتربع على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 45هكتار.    قد تم تسطير انجاز مركز للردم التقني   لكن لخلافات مع المقاول ومديرية البيئة  لم ينجز الى حين فصل مجلس الدولة في القضية 
ميدانيا وبعد وقوف جريدة الوسيط على انطلاق المرحلة الاولى  والتى تشرف عليها  مؤسسة ايكوسات    والتى تتمثل في اعادة تهيئة المفرغة وازالة جميع النقاط السوداء صرح للوسيط مسعود سماتي مدير المؤسسة انه تم لحد الساعة ازالة حوالي 7000 طن من النفايات  المنزلية والصلبة في انتظار استكمال عملية التهيئة  سوف تنطلق عملية  تسييج المفرغة  و تركيب الانارة عبر  محيطها قبل دخولها حيز الخدمة  وفي اشارة لتخوفات السكان من عودة نشاط الرمي العشوائي للنفايات والحرق, أوضح  سماتي للوسيط ان شركة ايكوسات سوف تقوم بتوظيف  عمال من ابناء المنطقة  للحراسة واعمال اخرى وايكوسات سوف تسهر على تسير المفرغة والتى تصبح تحت مسؤوليتها  مما يسمح  بالعمل على معالجة كل النفايات عن طريق الردم التقني بعيدا عن الحرق .وقال سماتي ان مؤسسة ايكوسات  لها من الخبرة والتجربة للإشراف على مثل هاته المفارغ .  وفي انتظار دخول مفرغة سي طاهر الخدمة يبقى امل سكان بلدية قلال     في تحقيق مطالبهم بالقضاء على التسير العشوائي والفوضوي للمفرغة   في طريقه للحل نهائيا.

ع المالك قادري

%d مدونون معجبون بهذه: