عمال عقود ماقبل التشغيل ببلدية بوسعادة يطالبون والي ولاية المسيلة بحقهم في الإدماج‎‎٠

عمال عقود ماقبل التشغيل ببلدية بوسعادة يطالبون والي ولاية المسيلة بحقهم في الإدماج‎‎

 يطالب العديد من عمال عقود ماقبل التشغيل من حاملي الشهادات  العاملين في بلدية بوسعادة بولاية المسيلة من والي الولاية التدخل العاجل وإنصافهم بمنحهم عدد كافي من المناصب الخاصة بالإدماج، حيث تم تخصيص 83 منصب فقط وهو عدد غير  كافي لإدماج ربع الدفعة الاولى عكس باقي البلديات  الأخرى التي إستفادت من عدد كبير ومقبول من المناصب وعليه تم دمج الدفعتين ، وهذا ماجعل هذا الفئة الهامة في بلدية بوسعادة من إطارات وخريجي المعاهد والجامعة الجزائرية  متمسكين بمطالبة والي ولاية المسيلة عبدالقادرجلاوي  بتدخل عاجل لإنصافهم ومنحهم عدد اكبر من المناصب  وخصوصا ان بعض الرتب لم يتم منحها نهائيا في حصة 83 الممنوحة لبلدية بوسعادة،   وقد أضحى إدماج اصحاب عقود ماقبل التشغيل بهذه الاعداد غير كافية لادماج ربع الدفعة الاولى مقارنة ببعض البلديات الصغيرة التي تم منحها عدد يساوي أو أقل بقليل من العدد الممنوح لبلدية بوسعادة  وتم ادماج كل الدفعات في هذه البلديات تساؤلات وأخرى طرحت كيف تم مقارنة بلدية فيها 70 عامل إدماج مهني ببلدية بوسعادة التي تجاوز عدد عامل عقود ماقبل التشغيل فيها 500وهو الأمر الذي ولد حالة من الإستياء َالتذمر وسط عمال عقود ماقبل التشغيل الذين لم تطلهم مناصب الإدماج ببلدية بوسعادة والذي ظل حلم يراود يومياتهم منذ سنوات. 


                           المسيلة :محمد بوسعدية 

%d مدونون معجبون بهذه: