ضمانات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لضمان نزاهة العملية الانتخابية موضوع اهتمام الصحف الوطنية

ضمانات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لضمان نزاهة العملية الانتخابية موضوع اهتمام الصحف الوطنية

تناولت العديد من عناوين الصحافة الوطنية الصادرة يوم الاحد تصريحات رئيس السلطة الوطنية  المستقلة للانتخابات المتعلقة بسير الحملة الانتخابية  لتشريعيات 12 يونيو المقبل و جاهزية هيئته لضمان نزاهة العملية الانتخابية.

وHبرزت يومية “الشعب” في صفحتها الاولى في مقال تحت عنوان “عهد علب التزوير السوداء انتهى”تصريح رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، الذي اكد امس السبت خلال ندوة صحفية عن جاهزية هيئته لضمان “نزاهة” وانجاح العملية الانتخابية  المزمع تنظيمها في 12 يونيو المقبل.

وأشارت ذات الجريدة ان الهيئة المكلفة بالانتخابات انتهت من ظبط كل الاجراءات المتعلقة بالتاطير و المراقبة و الفرز فيما سجلت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ارتياحها لسير الحملة الانتخابية في الاسبوعين الاوليين دون تسجيل ما يخل بميثاق اخلاقيات الممارسة الانتخابية.

كما  رصدت الجريدة اجواء الحملة الانتخابية  من خلا ل تصريحات  منشطي الحملة من قادة التشكيلات السياسية و القوائم المستقلة الذين رافعوا خلال التجمعات الشعبية في اليوم الـ17 من الحملة من اجل التغيير و “استعادة ثقة” المواطن في مؤسسات الدولة التي فقدها بسبب بعض “الممارسات السابقة”.

وفي سياق متصل،  استعادت من جهتها يومية “المساء” ابرز تصريحات رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، الذي كشف عن رصد 46 مليار سنتيم لدعم 1548 مترشح شاب  للانتخابات التشريعية  المقبلة مشيدا بالعدد الاجمالي للجامعيين في القوائم الانتخابية. كما تناولت ذات اليومية  الاجراءات المتخذة من طرف وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية لمرافقة السلطة الوطنية المستقلة لانتخابات في تنظيمها لتشريعيات الـ 12 يونيو 2021 لاسيما تجنيد الوسائل اللوجيستية.



من جهة اخرى رصدت “المساء” في ملفها الخاص بتشريعيات 12 جوان المقبل ابرز تصريحات منشطي الحملة الانتخابية  في يومها السابع عشر و الذين ركزوا على اهمية تشكيلية  البرلمان الجديد في رفع  مختلف التحديات التي تواجه البلاد.

وبالبند العريض افتتحت جريدة “الشروق” صفحتها  الاولى بعنوان  “انتخابات بيضاء.. السلطة المستقلة تستبق التشريعيات” مشيرة الى ان “الهيئة استبقت” موعد 12 جوان المقبل من خلال تنظيم انتخابات افتراضية تحاكي الواقع  في حين ركزت يومية ” الخبر” على تصريح  رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الذي توقع “فوز الشباب” المترشحين في الانتخابات التشريعية  بنصف مقاعد البرلمان الجديد.

ومن جانبها  تناولت الصحف الصادرة باللغة الفرنسية  تصريحات رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وأجواء الحملة الانتخابية  لتشريعيات الـ 12 يونيو في منعرجها الأخير.

ورصدت كل من جريدة  “المجاهد” و “ليكسبريسيون” تصريحات قادة الأحزاب السياسية  خلال  لقاءاتهم الجوارية عبر العديد من ولايات الوطن في اطار الحملة الانتخابية للتشريعيات.

 وفي تعليقها عن سير الحملة الانتخابية،  كتبت يومية ليبيرتي” أن مترشحي التشريعيات المقبلة  يواجهون “هجس” العزوف و كان عليهم  بذل جهود لإقناع الناخبين للتصويت يوم  السبت المقبل لتجديد أعضاء الغرفة السفلى للبرلمان.

من جهتها، استعادت جريدة “الوطن” تصريحات رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات حول  التحضيرات المتعلقة بالتأطير والمراقبة  لضمان “السير الحسن” للعملية  الانتخابية يوم 12 يونيو و سير الحملة الانتخابية

%d مدونون معجبون بهذه: