ضرورة تقوية الجبهة الداخلية لتجنب التهديدات الخارجية (جبهة الجزائر الجديدة)

جريدة الوسيط المغاربي

قسنطينة – أكد رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة, جمال بن عبد السلام يوم الثلاثاء بقسنطينة,  على “ضرورة تقوية الجبهة الداخلية لتجنب التهديدات الخارجية و المؤامرات”.

و بعد أن أن أبرز أن تطبيع العلاقات بين المغرب و الكيان الصهيوني يشكل “تهديدا حقيقيا” بالنسبة لمنطقة المغرب العربي, اعتبر السيد بن عبد السلام في لقاء جهوي لمكاتب تشكيلته السياسية بشرق البلاد أن “قوة الجزائر تكمن في وحدة شعبها و في تقوية جبهتها الداخلية”.

و في هذا السياق, دعا رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة الجزائريين “مؤسسات و شعبا لرص الصفوف لإغلاق أي اختراق لزرع الفوضى و اللاأمن في البلاد”.

و أشار السيد بن عبد السلام كذلك إلى أن “الدولة مدعوة اليوم إلى تصحيح الأخطاء و تدارك النقائص لسد الطريق أمام كل محاولات التلاعب أو التقسيم التي تستهدف الشعب”.

و قال  “صحيح أن اختلافات ما تزال قائمة داخل المجتمع الجزائري, لكن الظرف حرج و أن التعبئة للحفاظ على البلاد و إنجاح مشروع بناء دولة قوية و صلبة يجب أن يكون شعار الجميع”.

كما دعا رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة إلى دعم و مساندة “قضية الشعب الصحراوي العادلة و حقه في تقرير مصيره بنفسه وفقا للقوانين الدولية”.

%d مدونون معجبون بهذه: