صورة و تاريخ

صورة و تاريخ

الصورة لمسجد العتيق, هذا المعلم الديني والمنارة العلمية والمدرسة القرآنية و محرك الثورة وقلبها في المنطقة  قبل الثورة واندلاعها، الملهم والمغذي الروحي لأهالي بئر العاتر بأبعاد روحية وأفكار ثورية تحسيسية تدعو للانتفاضة ضد المستعمر وكسر قيد الذل والجهاد والشهادة في سبيل الوطن وهذا بسرية تامة دون أن تتفطن قوات الاحتلال وعيونه,ليمتد نشاطه  إلي الناحية الثالثة الشريعة والناحية الأولى المنطقة السادسة تبسة  وإقليمها.

 مسجد العتيق، الذي له أبعاد تاريخية وثورية ومن تأسيس أبناء ورجال پئر العاتر في العشرينات في زمن الطغيان الفرنسي وهيمنته على كل شئ حتى الأفكار صادرها، عندما كانت كلمة الحق وتنوير العقول والكلام في السياسة والانخراط والنشاط وتموين حزب الشعب وجمعية علماء المسلمين جريمة عقوبتها السجن والتعذيب والنفي كما فعل بكل من فارس احمد بن سلطان الذي تم نفيه إلى  جنين بورزق وعبدو محمد بن براهيم بن هارون الذي تم نفيه إلي المسيلة والكثير من الأبطال الذين قدموا النفس والنفيس لتحيا الجزائر حرة مستقلة.

درس فيه الكثير الكثير من مجاهدين بئر العاتر ومنهم ضابط جيش التحرير الوطني باهي محمد بن عمارة  رحمه الله القرآن العظيم سنة 1937 على يد الشيخين عمارة فارس بن علي وبدري مبارك.

إن امتداد هذه المنارة التعليمية التاريخية العتيق ضارب في عمق التاريخ وممهد للكفاح المسلح وزرع أفكار الذود عن حمى الدين والوطن وحث الأهالي على تموين جمعية العلماء المسلمين ومدها بالمال لتحارب الجهل وسموم المستعمر الذي ينفث أفكاره البائسة لمحاربة الدين الإسلامي وسلخ الأمة عن معتقداتها وجعلها تعيش الجهل وتنكمش في عزلة عن كل منبه فكري يبصرها وينورها.

إذا فمشروع الكفاح المسلح كان قائما وفعالا في بئر العاتر الناحية الثانية التاريخية قبل أن تندلع الثورة التحريرية بسنوات، كما كان لها  دورا  فعالا في الجهاد وصناعة التاريخ وتموين وتمويل الثورة وباقي المناطق والولايات ومدها بالمؤن والسلاح اللذان ساهما بشكل أساسي وفعال في طول نفس الثورة وتواصلها دون أن تتأثر رغم محاولات القوات الفرنسية عزل الشعب عن ثورته بمعاقبته بحرق محاصيله الزراعية حتى لا يمون الثورة  وإنشاء مناطق محرمة وبناء المحتشدات في وسط البلدة وخارجها وكان محتشد سوكياس من أكبر المحتشدات التي عان منها أهل المنطقة والسجناء الوافدين من خارج البلدة .

بلخيري محمد الناصر

%d مدونون معجبون بهذه: