صحافة جهوية: الحملة جرت في هدوء خلال أسبوعها الأول

صحافة جهوية: الحملة جرت في هدوء خلال أسبوعها الأول

 واصلت الصحف الصادرة بشرق البلاد في أعدادها لنهار اليوم السبت تغطياتها لمجريات الحملة الانتخابية للتشريعيات المقبلة على غرار يومية النصر التي نقلت عن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي أن “الحملة جرت في ظروف هادئة”.

وقد ركزت هذه الجريدة العمومية الناطقة بالعربية في صفحتها الثالثة على ما صرح به السيد شرفي أول أمس الخميس بالجزائر العاصمة في تقييمه للأسبوع الأول من الحملة الانتخابية للتشريعيات المقبلة الذي أكد فيه أنه تم “احترام التقاليد الديمقراطية و الأطر المحددة قانونا و ميثاق أخلاقايات الممارسة الانتخابية الذي وقع عليه المرشحون من أحزاب و ممثلي القوائم الحرة”.

كما نقلت الجريدة تأكيد نفس المسؤول عدم تسجيل أي تجاوزات خلال الأسبوع الأول من عمر الحملة الانتخابية عدا بعض الملاحظات التي وصفها ب”البسيطة”.

وبالإضافة إلى تغطيتها للتجمعات التي نشطها مسؤولو الأحزاب السياسية يومي الخميس و الجمعة الأخيرين عبر الولايات في إطار الحملة الانتخابية، نشرت ذات الجريدة تصريحا لأستاذ القانون الدولي العام و القانون الدستوري البروفيسور العايب علاوة الذي لاحظ أن خطاب الحملة الانتخابية في أسبوعها الأول “كان بعيدا عن الحقد و الكراهية و التمييز”.

أما يومية “لاست ريبوبليكان” الصادرة بعنابة باللغة الفرنسية، فقد عنونت على صفحتها الخامسة:” “نقص الثقافة السياسية” إلى جانب مواصلة تغطيتها لتجمعات مسؤولي الأحزاب السياسية المتنافسة في التشريعيات المقبلة.

من جهتها، اختارت يومية “الصريح” الصادرة بعنابة باللغة العربية على صفحتها الثانية العنوان التالي:”المرشحون يركزون على شرح البعد الاقتصادي و التنموي في برامجهم”.

%d مدونون معجبون بهذه: