صحافة جهوية : الاستحقاق المقبل محطة هامة لانتخاب نواب أكفاء لتكريس التغيير

صحافة جهوية : الاستحقاق المقبل محطة هامة لانتخاب نواب أكفاء لتكريس التغيير

 واصلت الصحف الصادرة يوم السبت بوهران تغطية مجريات الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 يونيو, مبرزة أن مسؤولي الأحزاب وممثلي القوائم الحرة أكدوا خلال تنشيطهم لتجمعات شعبية في الأسبوع الأخير من الحملة “أن الاستحقاق المقبل محطة هامة لانتخاب نواب أكفاء بالمجلس الشعبي الوطني لتكريس التغيير وبناء الجزائر الجديدة “.

 وفي هذا السياق, ذكرت جريدة “الجمهورية” أن المتدخلين في اليوم الخامس عشر من الحملة أكدوا “أنه لا بديل غير محطة الانتخابات التشريعية من أجل بناء دولة المؤسسات باعتبارها المنعرج الحاسم لإعطاء المصداقية للمؤسسة التشريعية في الجزائر من خلال اختيار ممثليها الشرعيين والمنتخبين في إطار الشفافية والنزاهة”.

 وأشارت الجريدة إلى أن منشطي الحملة شددوا على “أن المواطن هو من سيتحمل مسؤولية وصول منتخبين أكفاء ونزهاء للغرفة السفلى من البرلمان ممن يخدمون الجزائر ويرفعون انشغالات المواطنين للجهاز التنفيذي ويعملون على سن قوانين تخدم الاقتصاد الوطني والبلاد “.

 وخصصت ” الجمهورية” ثماني صفحات كاملة لمجريات الحملة الانتخابية ,نقلت من خلالها ابرز تصريحات قادة الأحزاب وممثلي القوائم الحرة الذين دعوا إلى المشاركة الواسعة في الموعد الانتخابي المقبل واختيار الأصلح والأجدر لخدمة البلاد.

 ومن جهتها, أجردت يومية “كاب أوست “ الناطقة بالفرنسية لقاءات مع مترشحين بولاية وهران ضمن قوائم حزبية الذين قدموا برامجهم الانتخابية ,وأشارت من جهة أخرى إلى تنظيم المجلس الدستوري الأحد القادم يوم دراسي وورشات تكوينية لفائدة إطارات المجلس وموظفيه وأعوانه بهدف تكوين وتعزيز قدرات مستخدمي المجلس الدستوري لاسيما فيما يخص تطبيق أحكام القانون الجديد المتعلق بنظام الانتخابات.

أما يومية “واست تريبين” الناطقة بالفرنسية, فقد أبرزت الاهتمام أضحى يوليه الشباب إلى السياسة والذي يظهر من خلال الترشح الواسع لفئة الشباب في تشريعيات 12 يونيو, لافتة إلى أن رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, تحدث عن ذلك في حوار خص به الأسبوعية الفرنسية “لوبوان” حيث “أكد على وجود إقبال سيما لدى الشباب على التشريعيات المقبلة “ , وأضاف لدى تطرقه لأهمية هذا الموعد الانتخابي “أنه ليس هناك مخرج آخر و كل أولئك الذين يحاولون جر البلاد نحو المغامرة بصدد تضييع وقتهم”.

 ومن جهتها, سلطت جريدة ” الوطني “ الضوء على مجريات الحملة الانتخابية في بداية أسبوعها الثالث والأخير ونقلت ابرز تصريحات مسؤولي الأحزاب وممثلي القوائم الحرة التي تمحورت حول على تحسين الظروف المعيشية للمواطنين وإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي .

%d مدونون معجبون بهذه: