شيطنة المؤسسة العسكرية هدف المخططات الصهيونية

شيطنة المؤسسة العسكرية هدف المخططات الصهيونية

 

لم يعد الأمر غريبا على الجميع وبات واضحا جليا…سعي أجهزة المخابرات الصهيونية الموساد وبوساطة عملائها الداخليين والخارجيين على ضرب المؤسسة العسكرية الشرعية الجزائرية من خلال حملات الإساءة لسمعة تلك المؤسسة التي تقف حاجزا وسدا منيعا وجدارا فولاذيا صلبا ضد مخططات التوسع والعدوان الصهيوني…ونظرا لعدم قدرة هذا العدو على المواجهة المباشرة مع المؤسسة العسكرية المنيعة  أخذ يهدف الى نوع أخر من العدوان المتمثل بحرب الجيل الخامس وحرب الاعلام الكاذب المفبرك والهادف للاساءة لسمعة تلك المؤسسة التي تتألف من أبناء الشعب والتي تعتبر الحامي الشرعي لمياه وبر وسماء الوطن….ومعروف عن الصهاينة خبثهم ودهائهم في نسج الأكاذيب وحملات التضليل وشحن وتهيج النفوس….والهدف واضح جدا هو ضرب سمعة هذه المؤسسة التي تقف لهم بالمرصاد…وعلى الرغم من جميع المحاولات ستبقى المؤسسة العسكرية الوطنية  رمز ومثال يحتذى به وبمثابة الحامي لهذا الشعب ولهذا التراب وكما باءت جميع تلك المحاولات بالفشل ستبوء بالفشل أيضا كل المحاولات والمخططات الخبيثة الحاقدة…فهذا الجيش من هذا الشعب وهذا الشعب من هذا الجيش…واصبح الجميع على علم ودراية بما يقوم به بعض الخونة المحسوبين على المعارضة القابعين في أحضان الدول الاستعمارية التي تبث سمومها ضد المؤسسة العسكريةحيث باتت أعواد المشانق تنتظر أولائك الخونة المحسوبين أنهم من أبناء الوطن…ومهما طال الوقت….سيكونوا نزلاء في سجون الجزائر وسيكون حسابهم عسير جدا بتهم كثيرة وخطيرة وفي مقدمتها الخيانة العظمى لوطنهم ولجيشهم الشعبي الوطني….ومن يخون وطنه  يعتبر خائن لله…

بقلم قولدستار أبوشجاع

%d مدونون معجبون بهذه: