سيمحى الكيان الصهيوني من الخارطة في حال الاعتداء على الشقيقة الجزائر

سيمحى الكيان الصهيوني من الخارطة في حال الاعتداء على الشقيقة الجزائر

توعد الفنان الوطني والناشط السياسي المدافع عن القضايا العربية وعن قضية المسجد الأقصى قولدستار أبوشجاع بمفاجأة مرعبة ورد مزلزل لن يتوقعه الكيان الصهيوني وحكامه ولا حتى العالم في حال قيام أي حماقة ضد بلد الشهداء الجزائر التي تقف وتتخندق في صف الدول المحورية المدافعة والمناصرة للقضايا العربية والعالمية العادلة والتي كانت ولاتزال موضع فخر واعتزاز لكل مواطن على مستوى جميع أنحاء الوطن العربي…وكان الناشط السياسي المحنك صاحب المواقف الرجولية المشرفة قد صرح لأكثر من مرة وتوعد أزلام وعملاء جهاز المخابرات الصهيوني..الموساد…بعقوبة ورد قاسي..حيث بات نشاط هذا الجهاز المخابراتي الصهيوني المعادي في ازدياد ملحوظ انطلاقا من حدود الجارة الغربية…التي قام نظامها العميل المتمثل بجهاز المخزن بفتح الباب على مصراعيه أمام الأنجاس من أزلام وأعوان ومرتزقة المخابرات الصهيونية التي تكن العداء ضد بلد الجزائر وجيشها وشعبها…..وتابع الناشط السياسي أبوشجاع قائلا….سيفاجأ العالم أجمع برد زلزالي مدوي ومفاجأة مرعبة ستدق مضاجع هذا الكيان السرطاني وستمحي وجوده…وليعلم الجميع أن الجزائر الشقيقة ليست وحدها بل هناك دول أخرى تراقب الأوضاع وتحركات هذا العدو الصهيوني اضافة للملايين من الاخوة والأشقاء العرب الذي ينتظرون الاشارة عند الضرورة الجاهزين للشهادة في سبيل الدفاع عن المسجد الأقصى وعن الجزائر الشقيقة مهد الرجال الأبطال….وتابع أبوشجاع….ليس من النصح أن يقوم هذا العدو بأية حماقة ضد بلد قدم أزيد من ستة ملاين شهيد وكان قدوة ومثل يحتذى به لجميع أحرار العالم……الجزائر اليوم قوة عظمى يحسب لها ألف حساب….الجزائر اليوم تتربع على المركز الأول من حيث قوة جيشها الضاربة وشجاعة ورجولة أبناء هذا الجيش وهذا الشعب….الجزائر لاتخشى سوى الله ولاتحني قامتها ولاتخيفها التصريحات والتهديدات……..الجزائر لاتقبل الذل والهوان والانبطاح….الجزائر عصية على أعدائها…وتعتبر الرقم الصعب  ولحمها مر….الجزائر تلك الدولة العظيمة التي ساندت ووقفت وقفات العز والتشريف والدفاع عن معظم الاخوة والأشقاء العرب…..اضافة أن الجزائر اليوم ضمن حلف جبار عظيم……الجزائر محمية أيضا من الرحمن الرحيم….لاتلعبوا ولاتتحامقوا مع هذا البلد وهذا الجيش الذي سيدق مضاجعكم وينتزع خصاكم ويفقأ عيونكم ويحرقكم وأنتم على قيد الحياة……..الويل صم الويل لمن يفكر أن ينال ولو حبة رمل أو ذرة تراب من أرض الشهداء…وختم أبوشجاع مقالته وتصريحه……لاتدعوا صبرنا ينفذ ولن ولن نسمح بأي عدوان على جزائرنا العظيمة وبات الوقت مناسبا  للشعب وللجيش المغربي العظيم أن يطهر أرض المغرب الشقيق من دنس ورجس نظام المخزن وعملاء الصهاينة……والرخلود للرسالة

وكل التقدير والتوقير والمحبة للبلدين وللشعبين وللجيشين الشقيقين المغربي والجزائري والموت لكل المتربصين والكائدين

 

قولدستار أبوشجاع الناشط السياسي المدافع عن القضايا العربية العادلة والفنان الوطني الشامل.

 

قولدستار أبوشجاع