سكان 230 مسكن تساهمي ينتظرون ربط منازلهم بالغاز و الماء بالعلمة في سطيف

سكان 230 مسكن تساهمي ينتظرون ربط منازلهم بالغاز و الماء بالعلمة في سطيف

 لا يزال سكان 230 مسكن تساهمي ببلدية العلمة في سطيف ينتظرون ربط منازلهم بالغاز الطبيعي، هذه السكنات التي تم انجازها بمخطط شغل الاراضي 38  وقد تمو توزيعها منذ اكثر من شهر  و هذا بعد تأخر دام  سنوات من الانتظار حيث انطلقت الاشغال في سنة 2013 و دفع اصحابها المبلغ المالي المترتب عليهم و المقدر بـ 300 مليون سنتيم بما فيها مبلغ الدعم المقدم من طرف الصندوق الوطني لتطوير السكن، حيث اشرف على تسليم مفاتيح السكنات  السيد والي ولاية سطيف يوم 24 مارس،  و عاين بعضا منها و تبين انها موصولة بمختلف الشبكات من كهرباء و ماء و غاز، و كانت فرحة السكان كبيرة للالتحاق بمنازلهم و قضاء شهر رمضان الكريم فيها، بعيدا عن البنايات التي يستغلونها حاليا أو عن طريق الكراء  الذي ارهق كاهل البعض، او بنايات لا تتوفر فيها شروط العيش الكريمة، لكن فرحتهم لم تتحقق لانعدام مادة الغاز الطبيعي و الماء بهذه السكنات، رغم ان الاجراءات المعتمدة مؤخرا  بعدم تسليم اي سكنات غير موصولة بمختلف الشبكات، و رغم دفع السكان لمستحقات عداد الغاز و الماء  لربط منازلهم بهذين المادتين لكنهم لا يزالون ينتظرون هذه العملية و في كل مرة يتلقون وعدا برط  سكناتهم بهذه المادة، و ان القضية تندرح  في قضية وقت و كثرة الطلبات، في حين أكد بعض السكان ان بعض السكنات تم ربطها بمادة الغاز الطبيعي و ان لآخرون فضلوا الالتحاق بسكناتهم بسبب ازمة السكن الخانقة التي يعانون منها و استعمال قارورة البوتان الى غاية ربط سكناتهم بهذه المادة، كما لا يزال السكان كذلك ينتظرون ربط منازلهم بالماء الشروب، حيث يلجأ السكان الذين استغلوا سكناتهم الى جلبها بطرق تقليدية او شراء صهاريج المياه.، و في تعليق  لمديرية سونالغاز  بسطيف اكدت ان  السكان لم يقدموا طلباتهم الى المؤسسة  سوى منذ ايام   و ان السكانات تم توزيعها منذ اقل من شهر و ان عملية الربط ستنطلق قريبا  بالنسبة للسكان الذين اودعوا  طلباتهم الى المصالح التجارية لسونلغاز .

ع المالك قادري

%d مدونون معجبون بهذه: