سكان مدينة عين الملح بالمسيلة يصنعون الحدث..!!

بتضامنهم و تعاونهم أثبتوا مدى تلاحم مجتمعهم.. سكان مدينة عين الملح يصنعون الحدث..!!

كانت الانطلاقة من فكرة طرحها البعض،ليتجند لها الجميع بعد ساعات فقط من طرحها،سكان مدينة عين الملح جنوب ولاية المسيلة يصنعون الحدث و يجمعون مبلغا تجاوز 2 مليار لإقتناء محطة تكثيف للأوكسجين للحد من زحف الوباء المنتشر كورونا (ك 19) و للحفاظ على أرواح المصابين بهذا الوباء، الشيء الذي حاز قلوب الجميع هو تضامن الأطفال بما جمعوه في حصالاتهم ليكون موقفا أسال دموع العديد،صغار و نساء،رجال شيوخ و شباب،بطالون،موظفون و إطارات كلهم ساهموا في جمع هذا المبلغ في ظرف يومين متتاليين لتدخل الفرحة البيوت و تنطلق زغاريد حرائر عين الملح..و تعتبر هذه الهبة بمثابة درس لكل من يريد تهميش منطقة عين الملح التي أثبت ساكنوها مدى تلاحمهم و تضامنهم بشكل عميق..الوباء و إن كان قاسيا فرق الأحباب فقد جمع و وحد الصفوف و القلوب بمدينة عين الملح و ما مبلغ 2 مليار و أكثر إلا جزء من توحد صف في نكسة وبائية عصفت بالكثيرين..مدينة عين الملح تتفوق و تنتج جيلا واعيا بمدى خطورة الأزمات و الأوبئة..هي سابقة تاريخية صنعها سكان جنوب ولاية المسيلة في مدينة عين الملح..في انتظار ما سيجمعه سكان المناطق المجاورة لها لتعميم المبادرة و نشر الطمأنينة في زمن اكتسحه الوباء،و توفير الأكسجين لمرضى كورونا كوفيد 19..كما عرفت هذه المبادرة دعما من طرف السيد الوالي و المسؤولين المحليين لمدينة عين الملح التي حازت السبق في عمل خيري جبار..


بونيف المسعود..

%d مدونون معجبون بهذه: