سكان حي لروكاد الجنوبي بالمسيلة يطالبون السلطات بمشروع الصرف الصحي‎

سكان حي لروكاد الجنوبي بالمسيلة يطالبون السلطات بمشروع الصرف الصحي‎

رفع سكان حي لروكاد الجنوبي بعاصمة ولاية المسيلة إنشغالهم الى والي ولاية المسيلة عبدالقادر جلاوي مناشدين تدخله العاجل لرفع الغبن والتهميش الذي طال حيهم وهذا في شكل شكوى رسمية موجهة لوالي الولاية تحصلت جريدة “الوسيط المغاربي” على نسخة منها تتضمن معاناتهم مع الصرف الصحي التي طال أمدها ولمدة فاقت15سنة على حد قولهم، حيث راسلو الجهات المعنية من أجل إيجاد حلول مناسبة لشبكة الصرف الصحي التي أضحت تشكل خطرا يهدد حياة ساكنة حي لروكاد الجنوبي وهذا راجع إلى قدم هذه القنوات التي صنعت في عهد سابق من مادة الإسمنت ولم تعد لها طاقة إستيعاب الصرف الصحي نظرا للتوسع العمراني خلال السنوات الأخيرة بهذا الحي وعدم صلاحيتها حاليا لتعرضها للكسر مما جعل تسرب المياه القذرة تحت أساسات البنايات وأصبحت تشكل خطرا على صحة المواطنين وعلى البيئة لإنتشار وإنبعاث الروائح الكريهة وسط الحي من هذه الأخيرة، ورغم التكاليف التي يتكبدها  المواطنين في عمليات التطهير  تبقى المعاناة مطروحة وذلك لعدم تسديد المبالغ و حقوق النظافة لمصالح الديوان الوطني التطهير التي تقوم كل مرة بذلك إلى يومنا هذا وهو الأمر الذي زاد من معاناتهم اليومية ورغم المراسلات العديدة الموجهة لجميع المصالح والسلطات لكن تبقى دار لقمان على حالها ولم تجد شكاويهم الأذان الصاغية لحل هذا المشكل الذي وصفوه بالعويص، مناشدين في الأخير تدخل والي الولاية عبدالقادرجلاوي لرفع الغبن عنهم وتخصيص مشروع للصرف الصحي لحي لروكاد الجنوبي وتجديد الشبكة التي عكرت صفوا حياتهم. 
كما طالب سكان الولاية السلطات بالتدخل العاجل للنظر في مطلبهم  الهام وهو منحهم مشروع للصرف الصحي الذي ينعدم بحيهم، مسببا لهم متاعب جما وهذا منذ أكثر من عشرين سنة وهم على هذه الحالة المزرية،كما صرح أحد المواطنين لجريدة  ” الوسيط المغاربي” رغم النداءات المتكررة والشكاوي  العديدة للسلطات المحلية إلا أنها لم تحرك ساكنا ويعيشون التهميش، مجددين مطلبهم وهو ربط سكناتهم بقنوات الصرف الصحي وهو مطلبا تجسيده ليس بالأمر المستحيل على حد قولهم.


                      محمد بوسعدية 

%d مدونون معجبون بهذه: