سكان حي الباطوار بقايس يستغيثون ‎

سكان حي الباطوار بقايس يستغيثون ‎

يعاني سكان حي الباطوار أوما يعرف بقرية اليهود والذي يعد جزءا من حي 8 ماي 1945 بقايس والواقع على أطراف المدينة من غياب أدنى ظروف العيش الكريم وسط التجاهل التام من قبل السلطات المحلية، ففي هذا التجمع السكاني لا وجود لشبكة الصرف الصحي مما أجبر السكان على إيجاد حلول عواقبها وخيمة خصوصا وتواجد الحي على مشارف المحيطات الفلاحية المتاخمة لقايس، أما عن الطرقات فهي عبارة عن مسالك ريفية يصعب سلكها سواء للراجلين او الراكبين ويزداد الأمر سوءا مع فصل الشتاء ، وبمحاذاة البيوت مكبات عديدة لمخلفات البناء فبحكم عزلة حي الباطوار يعكف أصحاب الجرارات والشاحنات على رمي مخلفات ورش البناء من الأتربة والبقايا،كما تغزو القمامة الحي من كل الجوانب حيث لا تقوم شاحنات البلدية بعملها مما يجعل المكان  أشبه بمكب نفايات وهو الشئ الذي جعل الكلاب الضالة والحشرات وكذا الأفاعي السامة مقاسمة ليوميات المواطنين والتي تشكل خطرا محدقا بهم ، ويعد المذبح البلدي المجاور محل إستياء كبير فالروائح الكريهة التي تصدر منه تزكم الأنوف خصوصا مع حلول فصل الصيف والذي يصبح أعقد للقاطنين بالقرب منه والذي يزيد متاعبهم نقص مياه الشرب إذا تعرف تذبذبا كبيرا، ولهذه الظروف الصعبة رفع السكان جملة مطالب في عديد المرات للسلطات المحلية من أجل النظر بعين الإعتبار  لحالتهم المزرية لكن دون أي إستجابة، لينتظر الجميع تدخل السلطات الولائية للنظر في هذه الأوضاع المزرية لأحد أكبر الأحياء المهمشة بالمقاطعة الإدارية المنتدبة قايس.     

عطاالله فاتح نور

%d مدونون معجبون بهذه: