سكان الضاية ببلدية سليم يغلقون مقر البلدية إحتجاجا على عدم ربط سكناتهم بالكهرباء الريفية‎‎٠

سكان الضاية ببلدية سليم يغلقون مقر البلدية إحتجاجا على عدم ربط سكناتهم بالكهرباء الريفية‎‎

إحتج صباح الأربعاء 07 جويلية 2021 عشرات المواطنين من قاطني منطقة الضاية بلدية سليم  التابعة لدائرة جبل أمساعد الواقعة جنوب ولاية المسيلة والتي تبعد ب180كلم عن مقر الولاية بغلق مقر البلدية إحتجاجا عن عدم ربط سكناتهم بالكهرباء منذ عقود من الزمن رغم إستفادة البلدية من مشاريع بهذا الخصوص مطالبين السلطات الولائية بالتدخل وإنصافهم بربط سكناتهم بالكهرباء الريفية التي إنتظروها طويلا للحد من معاناتهم اليومية وخاصة في عز الصيف الحار حال دون توفر قطرة ماء باردة وعجزهم عن تشغيل المكيفات الهوائية التي تزيح عنهم شدة الحر الذي يضرب المنطقة وهذا رغم شكاويهم المتعددة للسلطات المحلية لكن دون جدوى، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية اسليم السيد عطيه جداوي موضحا لجريدة ” الوسيط المغاربي” في رده على إنشغالات السكان وما يعاني منه قاطني منطقة الضاية قائلا أنه تم معاينة المنطقة ودراستها منذ مدة لتغطية الضاية بالكهرباء الريفية إلاو أن المبلغ المرصد للمشروع يبقى غير كافي موضحا ان الشئ الذي أثار إستياء وتذمر المواطنين وإحتجاج ساكنة المنطقة هو نشر الإشاعة بمغادرة مقاولة الإنجاز للمنطقة دون عملية ربط جميع السكنات بالكهرباء وهوالأمر الذي جعلهم يحتجون بغلق مقر البلدية تعبيرا منهم بهذه الطريقة. 


                        محمد بوسعدية 

%d مدونون معجبون بهذه: