سريع غليزان : ديون النادي ترتفع إلى 200 مليون دج وتحرمه من الانتدابات

سريع غليزان : ديون النادي ترتفع إلى 200 مليون دج وتحرمه من الانتدابات

يتواجد فريق سريع غليزان ضمن قائمة الأندية الرابطة الأولى لكرة القدم الممنوعة من الانتدابات خلال فترة التحويلات الصيفية الحالية بعدما قاربت ديونه ما قيمته 200 مليون دج، حسبما علم اليوم الأحد من نادي الغرب الجزائري.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي يحرم فيها السريع من استقدام لاعبين جدد بعدما لقي نفس المصير خلال فترة التحويلات الشتوية المنصرمة، حيث بلغت ديونه آنذاك تجاه لاعبين سابقين أكثر من 120 مليون دج، وفق نفس المصدر.

وفي ظل عدم قدرة إدارة النادي على تسديد عدد معتبر من أجور لاعبيها خلال الموسم المنقضي، ارتفع حجم الديون بحوالي 80 مليون دج، في الوقت الذي قرر عدد معتبر من هؤلاء اللاعبين اللجوء إلى لجنة المنازعات للحصول على مستحقاتهم المالية وكذا تسريحهم الآلي الذي يسمح لهم بتغيير الأجواء الموسم المقبل، مثلما أشير إليه.

وفضلا عن هذا المشكل العويص الذي يواجه سريع غليزان، فإنه الأخير أضحى بدون رئيس بعد إعلان محمد حمري، الذي ترأس النادي منذ خمس سنوات، انسحابه من منصبه، وفي ظل عدم تحمس أي عضو من الجمعية العامة للمساهمين لخلافته، يضيف ذات المصدر.

وتمكن ”أسود مينا”، العائدين في الصائفة المنصرمة إلى ساحة النخبة بعد غياب عنها دام أريع سنوات، من تجنب السقوط بعد عودتهم القوية في آخر عشر جولات من البطولة سجلوا خلالها سبعة انتصارات مقابل تعادلين اثنين وهزيمة واحدة، مما مكنهم من مغادرة منطقة الخطر التي كانوا يتخبطون فيها وإنهاء البطولة في وسط الترتيب.

%d مدونون معجبون بهذه: