زيارة الوفد الوزاري لولاية قسنطينة .

زيارة الوفد الوزاري لولاية قسنطينة‎‎
 أجرى نهار اليوم  الوزير الأول وزير المالية السيد أيمن بن عبد الرحمان ، مرفوقا بوزراء التجارة ، الصناعة ،النقل، الصحة ، الصناعة الصيدلانية و وزير التعليم العالي و البحث العلمي  زيارة عمل  لولاية قسنطينة بمعية والي ولاية قسنطينة السيد مسعود جاري .
حيث أستهل السّيد الوزير زيارته،  بتدشين الخط الجديد لتوسعة ترامواي الذي يمتد على مسافة 3.4 كلم، من محطة قادري ابراهيم بالطرق الأربعة وصولا إلى جامعة قسنطينة 2 عبدالحميد مهري بالمقاطعة الإدارية علي منجلي مرورا ب 6 محطات 3 منها كهربائية فرعية، ممرين سفليين للسيارات و قطب تبادل و جسر .
وبعد ذلك إستقل السيد الوزير الأول بمعية الوزراء و والي الولاية والوفد المرافق لهم من مدراء تنفيذيين و مسؤولي مؤسسة ميترو الجزائر و كوسيدار عربة للترامواي من المحطة النهائية بجامعة قسنطينة 2 الى غاية محطة زواغي سليمان على مسافة 6.9 كلم  ، و تلقى السيد الوزير الأول بهذه السانحة عرضا مفصلا عن قطاع النقل من طرف مدير النقل لولاية قسنطينة تطرق فيه الى وضعية المشاريع الخاصة بقطاع النقل، وكذلك عرضا مفصلا عن مشروع ترامواي قسنطينة.
 كما أشاد السيد الوزير الأول بالامكانات  البشرية التي تزخر بها الشركة حوالي 2000 مهندس و 40 الف عامل يشتغلون بكوسيدار ويعملون في شتى المجالات،  وهي قادرة على تجسيد مشاريع على المستوى الدولي، ولابد من   تدعيم شركة كوسيدار بالمشاريع المستقبلية، كما نوه الى التوجه نحو صنع العربات محليا فكل الإمكانات متوفرة ، فلا بد من منح الثقة للطاقات الجزائرية،  ولابد من منظور اقتصادي جديد يساهم  في تحرير البلاد من التبعية الاقتصادية،  فنحن مقبلون على الذكرى 60 للاستقلال التي حقق فيها أبناؤنا وأجدادنا الاستقلال السياسي ولابد علينا نحن أن نحقق الاستقلال الإقتصادي  .
الربيع.بوزرارة