رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الماء الأبيض بتبسة السيد ” نور الدين مراح ” لجريدة الوسيط المغاربي : لدينا طموح كبير أن نصنع أرقام حقيقية في مختلف القطاعات

رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الماء الأبيض بتبسة السيد " نور الدين مراح " لجريدة الوسيط المغاربي : لدينا طموح كبير أن نصنع أرقام حقيقية في مختلف القطاعات

_ هناك مواكبة فعلية في مناصب العمل عبر المؤسسات الإقتصادية ، وسندمج 59 منصب فعلي في مختلف التخصصات 

_ بلدية الماء الأبيض حققت أرقام تطور كبيرة في مختلف الجوانب التنموية والواقع يتحدث عن ذلك 

 

تعد بلدية الماء الأبيض بولاية تبسة  منطقة صناعية بإمتياز  وهذا بتحقيقها للمرتبة الأولى من حيث عملية التنمية حسب الأرقام المتاحة ،  فالمصانع المنتجة متوفرة كمصنع الإسمنت ومصنع الزجاج ومصنع الأنابيب والمحجروالعملاق  ، بالإضافة إلى تربعها على أعلى مؤشر للإنتاج الفلاحي لسنوات عديدة رغم نقص الإمكانيات وتوفر من يرغب في خدمة الأرض ، جريدة الوسيط المغاربي زارت هذه البلدية التي اصبحت نموذجا يعول عليه للمساهمة في الإنتاج الوطني لما حققته من أرقام كبيرة في الجانب التنموي في مختلف المجالات ،  كما كانت لنا زيارة لمقر رئيس  المجلس الشعبي البلدي لبلدية الماء الأبيض  السيد ” نور الدين مراح ”  أين وضح لنا واقع التنمية عبر إقليم بلديته وكذا مجيبا على مختلف تساؤلات وإنشغالات المواطن المختلفة  المزيد في هذا اللقاء الخاص :

 

 الوسيط المغا ربي: بعد مسيرة من تسيير شؤون البلدية بلدية الماء الأبيض بتبسة  ، ما تقييمك لواقع التنمية بالبلدية بإختصار ؟

   عموما بلدية الماء الأبيض خلال السنوات الأخيرة تعرف تقدم كبير في التنمية في مختلف المجالات وفي مختلف القطاعات حيث كانت أرقام متطورة تطور كبير والحمد لله ، الآن أصبحت من البلديات الرائدة في التنمية في ولاية تبسة وأصبحت من البلديات التي نتمنى أن تكون توأمة مع البلديات الأخرى التي تسير في طريق النمو،  والبلديات الأخرى المتطورة أكثر لأخذ التجربة وكذلك لتلاقح التجارب مع بعض ان شاء الله .

الوسيط المغا ربي: لنبدأ بالواقع والأحداث المعالجة, أين وصلت عملية التلقيح عبر إقليم بلدية الماء الأبيض ؟

بالنسبة للتقليح في بلدية الماء الأبيض حقيقة في البداية العملية من أول مكان كانت مكلفة وممثلة في مكتب حفظ الصحة حيث كانت هناك إجراءات وإجتماعات متعددة من أجل برمجة العديد من الأماكن للتلقيح ، وحجز أماكن للحث كذلك على جعل برنامج متواصل مع المواطن ، فالمواطن في البداية كان غير مقتنع بهذه العملية ، لهذا كانت هناك عملية التحسيس من مختلف القطاعات سواء عن طريق المساجد ، الجمعيات ، العمل الجمعوي ، نستطيع أن نقول أننا الآن في نسبة 45% إلى 46% وان شاء الله تكتمل النسبة إلى أكثر من 60% في اليوم الوطني للتلقيح  4 سبتمبر وهذا هو المستهدف أن نتجاوز على الأقل 60% من التلقيح ونطمح أن تمس جميع المواطنين ان شاء الله . 

_ الوسيط المغا ربي: هل يمكن أن نعرف ونتذكر وإياكم أهم الإنجازات المحققة خلال ال 5 سنوات خاصة من الجانب الإقتصادي والثقافي ؟

بالنسبة للإنجازات في بلدية الماء الأبيض ولاية تبسة في الجانب الثقافي والجانب الرياضي وكذلك الجانب الإقتصادي والجانب التنموي حقيقة أرقام كبيرة ، والواقع يتكلم حيث كان هناك تطوير أيضا للمؤسسات الإقتصادية الفاعلة في بلدية الماء الأبيض . حيث تم إنشاء مجالس إقتصادية الهدف منها كيفية إنشاء مناصب شغل للشباب والتأطير والتنسيق بين مختلف القطاعات التي تهتم بهذا العمل سواء أكان من القطاع الإقتصادي أو المحلي أو قطاع التشغيل  منظومة التشغيل بصفة عامة  كانت لغة الأرقام متطورة حيث في مدة  5 سنوات تحصل حوالي على1200 شغل عن طريق الجلسات الإقتصادية مع المؤسسات ، مع المستثمرين للبلدية ، مع بعض المسابقات في الوظيف العمومي عند الإحصاء نجد حوالي 1200 إلى 1300 منصب فعلي في بلدية الماء الأبيض ، في القطاع التنموي كل الأحياء الآن معبدة تحتوي على الأرصفة ،  فالمواطن عندما يخرج من حي معين إلى مختلف الإدارات الموجودة عبر ربوع البلدية يسير في رصيف و طريق منظم ، كذلك في مناطق الظل كان هناك عمل كبير تنموي من حيث تزويدهم بالماء ، بشبكة الطرقات ، بالكهرباء ، بغاز البروبان، هناك تطور فعلي بإنشاء عيادات خاصة في الأرياف وفي مناطق الظل ، الحمد لله القطاعات متطورة ونطمح للمزيد ان شاء الله .

_الوسيط المغا ربي: لنعود بالحديث والتكلم عن مناطق الظل وحسب المعلومات المتوفرة لدينا أن بلدية الماء الأبيض حققت إنجازات مميزة ، بداية بالإهتمام بمناطق الظل ماذا تضيفون ؟

_ بالنسبة لمناطق الظل هذا برنامج رئيس الجمهورية من أول تنصيبه دعا إلى الاهتمام بهذه المناطق التي كانت مهمشة ، الحمد لله المجلس الشعبي البلدي كان له إهتمام قبلي بأريافنا و بمشاتينا ، حيث لدينا الآن حوالي 29 منطقة ظل ببلدية الماء الأبيض ممثلة في 433 مشروع ، ومازلنا من حين لآخر في مشاريع تنموية سواء بتوصيل الماء الشروب أو الكهرباء أو الغاز أو المسالك الريفية أو الطرقات ، فنحن الآن في نسبة إنجاز كبيرة ونطمح ان شاء الله إلى أن تكون مناطق الظل أكثر تطورا و تكون فيها مشاريع تنموية تمس المواطن بطريقة مباشرة وغير مباشرة

_ الوسيط المغا ربي: شاهدنا خلال هذه الجائحة نشاط المجتمع المدني وتكاثفه ، ماهو السر في ذلك ؟

السر حقيقة حينما يكون الفكر تشاركي للمجلس الشعبي البلدي وتشاركي مع المجتمع المدني نصنع كوكبة من النضال في بلدية معينة ، نصنع توافق كبير ، نصنع فكر يبعث رسائل حقيقية في شتى المجالات سواء في التنمية ، في هذا الوباء ، في نظافة المحيط ، في كثير من المجالات فعندما يكون المجتمع متناسق وهناك لغة حوار . تكون المشاريع كلها ناجحة ان شاء الله .

_ الوسيط المغا ربي: أشرفتم خلال الأسبوع الجاري على توزيع حصة 240 سكن بصيغة العمومي الإيجاري ، هل هناك مشاريع توزيع جديدة وماهي مدتها ؟

بالنسبة للمشاريع التي وزعت مؤخرا تمس سيادة السكن بصفة عامة  هناك مشروع 240 سكن ، الحمد لله نبارك للمستفيدين كل واحد منهم في مسكنه الذي انتظره طويلا ، حتى الإنجاز والموقع كان ممتاز  240 سكن موزعة ، الآن ننتظر فقط في بعض الطعون المقدمة  من طرف المواطنين  الذين سكنوا 15  سكن فقط  وتكتمل ال 240، لدينا آفاق في التحاصيص الإجتماعية بعد توزيع 610 قطعة ، لدينا  كذلك 40 سكن ترقوي قيد الإنجاز ، لدينا 30 بناء ريفي سيوزع خلال هذا الأسبوع في إطار تجمعات ، نطمح إلى مشروع 500 سكن  إجتماعي ان شاء الله لنقضي على أزمة السكن نهائيا في بلدية الماء الأبيض ، نطمح كذلك إلى 400 قطعة أرضية تحصيص اجتماعي لكي نقضي كذلك على طالبي هذه الصيغة ، نطمح كذلك إلى 200 طلب للسكن الريفي لكي نلبي طلبات مناطق الظل في الريف ، وبهذه السياسة وبهذه الأرقام نستطيع أن نقول أننا في السنوات القادمة نقضي على أزمة السكن بنسبة كبيرة ، يصبح أي ملف يوضع يدرس في وقته . لا ننتظر إلى أن يكون لدينا 3000 ملف ، 4000 ملف لكي تأتي الحصة ، ان شاء الله إذا استمرينا بهذه الوتيرة وإذا كانت الأرقام التي سردناها تتحقق في الواقع سنخرج من أزمة السكن بإذن الله . ونصبح نموذج حقيقي في بلدية الماء الأبيض في هذه الصيغة السكنية ان شاء الله . 

_ الوسيط المغا ربي: تعرف بلدية الماء الأبيض تقدم ملحوظ في تهيئة العديد من المدارس في الدخول المدرسي . حدثنا عن أهم الورشات المفتوحة ؟ 

بالنسبة للمدارس الإبتدائية في بلدية الماء الأبيض 16 مدرسة لقيت إهتمام من مختلف الصناديق من ميزانية البلدية ، من صندوق الجنوب ، صندوق الجمعيات  المحلية ، و ميزانية الولاية . كذلك برنامج التنمية الآن والوقع الذي نعيشه في بلدية الماء الأبيض لا نستطيع التفريق بين المدرسة الإبتدائية في الحضري والمدارس الإبتدائية في الريف ، حيث أنها كلها مهيئة لإستقبال تلاميذنا وإستقبال الطاقم التربوي في جو يخدم البيداغوجيا ويخدم كذلك التربية ويترك أبنائنا يتمدرسون في جو لائق ، ومطاعمهم كاملة والوجبة ساخنة والتدفئة متوفرة حيث زودناها بغاز البروبان ، هناك تطور كبير في التهيئة ، فكل الساحات معبدة ، الأقسام ، الحمد لله هناك تطور كبير . 

_ الوسيط المغا ربي: بالنسبة للنقل المدرسي ، ماهو واقعه خاصة وأن هذا الأمر بالذات أصبح يؤرق العديد من البلديات عبر الولاية ؟

بالنسبة لقطاع التربية في النقل المدرسي بلدية الماء الأبيض ليس لدينا إنشغالات كبيرة في هذا المجال الحافلات موجودة ، النقل لتلاميذنا الذين يتمدرسون في المتوسطات والثانويات من الريف للمتوسطات والثانويات مخصصين كل مشتة وكل جهة حافلات تنقل تلاميذنا في جو مريح وفي وقت منضبط والحمد لله ليس لدينا أي إنشغال .

_ الوسيط المغا ربي: نعود إلى الحرائق الأخيرة ، ماهي الأضرار التي ألحقتها النيران بالغطاء النباتي ؟

في الحقيقة الحرائق التي مست الماء الأبيض سواء جبل بوسكيكين أو الجبل في الدكان ، أو الجبال الأخرى حقيقة من ناحية الخسائر مخصصة للشجرة في حد ذاتها خسرنا خسارة كبيرة لهذه الثروة النباتية ، بعض التجمعات الإستثمارية الزيتون مثل بوسكيكين وخسرنا بعض الحيوانات في الجبل لكن الأرواح الحمد لله لم تمس ، دامت هذه الحرائق حوالي 15 يوم متتالية ، لكن بفضل تكاثف الجهود مرت العملية بردا وسلاما على بلدية الماء الأبيض ان شاء الله . 

_ الوسيط المغا ربي: الشيء الملفت للإنتباه سيدي الرئيس أنكم زودتم الأرياف بغاز البروبان ، أين وصلت هذه العملية ؟ 

العملية الآن تنجز على الواقع كل ريف وضعنا فيه نماذج ،  فالمشروع يجسد الآن فعليا ، والعملية الآن تنجز،  وهذا الشتاء تكون ان شاء الله التجارب واقعية في الريف على أمل أن نقوم بتزويد السكنات الأخرى في الأرياف بالغاز  ، هذه المادة المهمة جدا  خاصة في فصل الشتاء . 

_ الوسيط المغا ربي: ماهو واقع التشغيل اليوم ، وماهي رسالتكم للشباب ؟

 بالنسبة لواقع التشغيل هو واقع معاش في جميع أقطار الوطن لكن هناك اهتمام كبير في بلدية الماء الأبيض بهذا القطاع ، حيث هناك مكتب شغل في بلدية الماء الأبيض ، هناك مواكبة فعلية في مناصب العمل عبر المؤسسات الإقتصادية أصحاب الشهادات على مستوى بلدية الماء الأبيض 

 الآن سندمج 59 منصب فعلي في مختلف التخصصات ان شاء الله ، هي قيد الإجراءات الإدارية  مع الوظيف العمومي ستخرج من الإدماج إلى الوظائف الحقيقية ،  حوالي 59 شاب وشابة ، كذلك المؤسسات الاقتصادية الأخرى التي تحتوي على  التشغيل ، هذا الصنف كذلك سيثبت في مؤسساتهم الإقتصادية من حين إلى آخر في الشركات التي تأتينا في الإستثمار ، السكة الحديدية في تواصل معها كذلك لجلب مناصب شغل في مختلف التخصصات وهناك لجنة اقتصادية تجتمع كل شهر مع المؤسسات الإقتصادية لتبحث وتتناقش وتتلاقح في مستوى تطلعات شبابنا للبحث عن عمل وكذلك توفير لهم المناخ المناسب للعمل ان شاء الله ، وسياسة الدولة تدعم الإستثمار وهناك قانون جديد للإستثمار سينبثق بإذن الله في الأيام القادمة وستكون تسهيلات كبيرة للبلديات من شأنها كذلك توفر مناصب شغل وتترك البروتوكولات الموجودة في الإدارات والبروتوكولات التعقيدية المعقدة تنخفض ، وبالتالي تفتح آفاق لشبابنا وان شاء الله تكون مناصب شغل سواء  دائمة أو مؤقتة أو مناصب شغل يصنعها الشاب في حد ذاته بشهادته بإستثماره وأعماله الحرة  . 

_ الوسيط المغا ربي: هل هناك مشاريع إستثمارية ، نقصد هنا المستثمرين المهتمين بالإستثمار في الماء الأبيض ؟ 

حقيقة لدينا 57 مستثمر لدينا الإشكال الوحيد في الإستثمار هو التنازع حول الأرض وزارة الفلاحة أو مديرية الفلاحة على مستوى ولاية تبسة جل الأراضي التي في ولاية تبسة تعتبر فلاحية حتى التي بعيدة عن الجبل تعتبر فلاحية ، لكن للأسف هناك دائما تحفظات من محافظة الغابات تقول هذه أرض غابية وأرض فلاحية إلى غير ذلك ، هذا الإنشغال مطروح ، وان شاء الله يحل و يكون استثمار حقيقي في الواقع .

الوسيط المغا ربي: كلمة أخيرة ، المجال مفتوح لك ؟

في الأخير نشكرجريدة الوسيط المغاربي على هذا الإهتمام ومرحبا بكم في كل وقت وهذا نعتبره جلسة وفاء للتنمية في بلادنا والتواصل الحقيقي لبعث وإستشراف التنمية في المستقبل ان شاء الله ، نشكركم على هذا الجهد ونقول لكم أهلا وسهلا بكم في بلدية الماء الأبيض ، لدينا طموح كبير أن نصنع أرقام حقيقية في مختلف القطاعات ، وأن نلتحق ان شاء الله بقطاع المياه  كان في البداية  نسبة 20% والآن يفوق 80% ، قطاع الأشغال العمومية كان في نسبة قليلة الآن في تطور كبير بلغة الأرقام ، الكهرباء الآن نحن في نسبة 97% ، الغاز الحضري نسبة 100% ، مناطق الظل في قارورات الغاز الحمد لله بتواصل .الأجيال وكذلك بعمل الفريق المتكامل وتكاثف الجهود نصنع الخير والبركة ونتمنى التوفيق لنا ولكم لصناعة غد جديد في الجزائر الجديدة ان شاء الله .

حاورته : هاجر جواد 

 

%d مدونون معجبون بهذه: