رئيس الاتحاد الوطني لإنتاج البيض يحذر ويتوقع استيراد الجزائر للبيض في الاشهر القادمة

رئيس الاتحاد الوطني لإنتاج البيض يحذر ويتوقع استيراد الجزائر للبيض في الاشهر القادمة
شهدت أسواق البيض بولاية سطيف وعلى غرار ولايات الوطن إرتفاعا قياسي  في سعرها حيث وصل سعر البيضة الى 12 دج للبيضة الواحدة في سوق الجملة، فيما تراوح سعرها في سوق التجزئة بين 13 و 15 دج ، و لعل اهم اسباب ارتفاع سعر البيض حسب الفلاحيين الذين تحدث الوسيط  لهم ، هو ارتفاع في سعر مواد تغذية الدواجن خلال السنتين الماضيتين التي يتم استيرادها من الخارج، و كذلك تراجع عدد المربين بسبب  عزوف صغار المربين على نشاط ترببة الدواجن البيوض  نظرا للخسائر الفادحة  بسسب الارتفاع المذهل لمواد تغذية الدواجن  وكذا انتشار مرض فيروسي  ببعض ولايات الشرق الجزائري على غرار ولاية سطيف مما تسبب في تراجع عدد الدجاج البيوض من 45 مليون دجاجة منتجة للبيض بين سنتي 2019 الى أواخر 2020 ليصل يومنا الى يومنا هذا حوالي 12 ملايين دجاجة .
 و هذه مؤشرا على ارتفاع سعر البيض خلال الايام القادمة ، و حسب رئيس الاتحاد الوطني لمنتجي البيض السيد “بوداود جلول” في حديث ليومية  “الوسيط  ” و الذي اكد ان ارتفاع سعر تغذية الدواجن “الاعلاف”  كان السبب الرئيسي لعزوف اكثر من ثلثي منتجي  البيض بسبب افلاسهم و تخليهم عن هذا النشاط بعد تفافم الخسائر وانهيار  اسعار البيض  بسبب كثرة الانتاج،كما تكبد  المنتجون خسائر كبيرة ، بسبب ارتفاع سعر مادة “صوشا” من 5000.00 دج الى 12 الف دج و ارتفاع سعر مادة “الذرى” من  3000 دج الى 5500 دج الامر الذي  تسبب في هجز  منتيجي  البيض عن  سد فاتورة تغذية الدواجن و اضطروا الى بيع دجاجهم قبل نهاية فترة الاباضة تخوفا من خسائر أكبر و تسريح الالاف من العمال، و رغم الحلول التي اقترحناها على الوزارة من أجل دعم منتجي البيض للمحافظة على هذا النشاط لكنها جاءت متأخرة، فبعد تراجع سعر أغذية الدواجن و اصبحت في متناول المنتجين، طفت مشكلة أكبر و هو تراجع عدد منتجي البيض و تراجع عدد الدجاج البيوض حيث كان الاتحاد يحصي على مستوى الوطني 40 مليون دجاجة خلال السنتين الماضيتين مقابل  10 ملايين دجاجة حاليا، و كلها في نهاية مرحلة الاباضة مما يخلق  قلة العرض وينبأ بندرة  حادة خلال الاسابيع القادمة  .
مع العلم ان احتياجات  الجزائر  تصل  الى 37 و 40 مليون دجاجة بيوض لتغطية السوق الوطني و بسعر 15 دح للبيضة في سوق التجزئة، و هذا السعر يناسب المستهلك والفلاح والمنتج لأمهات الدواجن البيوض .
رئيس جمعية الأمان لحماية المستهلك حسان منوار للوسيط المغاربي  :
غياب خريطة فلاحية  للمنتجين  وغياب آليات ضبط السوق وراء تذبذب الإنتاج  وظهور لوبيات تتحكم في الأسواق والأسعار .
قال حسان منوار رئيس الجمعية الجزائرية لحماية المستهلك “الأمان” ان ارتفاع اسعار البيض  حاليا في السوق يرجع بالدرجة الاولى الى غياب خريطة فلاحية  تتضمن كل المعلومات حول البنية التحتية  لمقدرات الانتاج الفلاحي  وكذا رؤية استشراقية لإحتياجات المستهلك .
وقال منوار  حسان  من غير المعقول ان تبقى الخريطة الفلاحية تسير بعشوائية في ظل غياب ارقام حقيقية عن واقع الانتاج الفلاحي ، بالاضافة الى سيطرة لوبيات السوق على المنتوجات الفلاحية   .
ودعى منوار وزارة الفلاحة للتحرك سريعا وضبط خريطة فلاحية تضمن تحقيق الاكتفاء الذاتي للمنتوجات الفلاحية سواء حيوانية او نباتية مع ضبط آليات الرقابة  التدخل بحزم لضمان توازن السوق مما يضمن حقوق المستهلك والمنتج والتاجر .
عبد المالك قادري
%d مدونون معجبون بهذه: