خنشلة : مصالح الأمن تحصي 14 تدخلا في البناء دون رخصة خلال شهر أوت‎‎.

خنشلة : مصالح الأمن تحصي 14 تدخلا في البناء دون رخصة خلال شهر أوت‎‎
تمكنت مصالح الأمن وعبر كامل تراب ولاية خنشلة و من خلال سهرها الدائم على تطبيق القوانين والنظم والتشريعات، التي تضمن بهاء المدن والتجمعات السكنية التي تسعى دائما إلى صد الخروقات باتخاذها كل الإجراءات الكفيلة بكبح كل التصرفات التي قد تعرض المواطن لمخاطر صحية أو بيئية محتملة، و من أجل ذلك عمدت فرقة العمران وحماية البيئة إلى التكثيف من عمليات التدخل والزيارات المقامة رفقة المصالح التقنية المختصة، وكذا من خلال الدوريات الراجلة التي تقوم بها، حيث أسفرت:
وفي ميدان العمران تم إحصاء 14 تدخلا إنجاز بناء دون رخصة، تم إرسال ملفات المخالفين لقواعد العمران إلى السلطات المحلية.
في ميدان تطهير الطريق العام تسجيل 16 عملية تدخل في مجال التجارة غير الشرعية، تم تحويل 16 شخص إلى مقرات الشرطة.
فيما يخص ميدان حماية البيئة، فمجموعة البيئة والعمران، عمدت إلى القيام بعديد الدوريات الراجلة، إذ تقدر عدد العمليات التي تمت فيها مراقبة مخالفة قواعد النظافة والصحة العمومية بـ 01 تدخل فيما يخص إعاقة الطريق العام بوضع أو ترك فيها دون ضرورة مواد أو أشياء كيفما كانت من شأنها أن تمنع أو تنقص من حرية المرور أو تجعل المرور غير مأمون.
كل هذه العمليات التي قامت بها مجموعة العمران وحماية البيئة لأمن ولاية خنشلة تهدف أساسا إلى تجسيد أهداف القيادة العليا للمديرية العامة للأمن الوطني، التي أوصت بضرورة مساهمة رجال الشرطة في مجال حماية المستهلك إلى جانب المصالح المختصة.
مصالح أمن ولاية خنشلة تعمل بصفة مستمرة للتدخل في كل مرة، من أجل تجنب بيع مواد قد تعرض المواطن للخطر مع كبح كل أوجه التعدي الصارخ على المحيط العمراني والبيئة في سبيل ضمان راحة المواطن من خلال التصدي لجميع الظواهر السلبية والتجاوزات التي تؤثر على راحته وتشكل مساس بالبيئة والصحة العمومية.
                               عطاالله فاتح نور