خنشلة: لقاح كورونا على الشارع لتدارك عزوف المواطنين‎‎ ٠

خنشلة: لقاح كورونا على الشارع لتدارك عزوف المواطنين‎‎

تقوم المصالح الفرعية للصحة العمومية بخنشلة ومنذ أيام بحملة تطعيم على مستوى الساحات العمومية بجل بلديات الولاية وذلك بعد العزوف الكبير الذي عرفه لقاح كوفيد 19 ومحاولة لتلقيح أكبر عدد ممكن وتقريبا لهذه الخدمة من السكان،وقد انطلقت هذه المبادرة بدءا من ساحة عباس لغرور بعاصمة الولاية منذ أسبوعين، لتتواصل بعدها ببلدية المحمل والتي لاقت بها إقبالا كبيرا حيث وصل عدد الذين شملتهم العملية 502 شخص،وببلدية جلال وصل الرقم لستين نفر،وكذلك ببلدية بابار فاق عدد المطعمين 200 مواطن،واستمرت العملية لتشمل أيضا مدينة ششار وكذلك دائرة قايس والتي بحديقة الزيتون صبيحة الثلاثاء  حلت أطقم طبية تابعة للمصالح  الإستشفائية الجوارية وذلك قصد مباشرة الحملة والتي تأتي في سياق ولائي تنفيذا لتعليمات السلطات العليا،وقد عرفت إقبالا متفاوتا من منطقة لأخرى على أن تشمل مدن عديدة في القريب العاجل،واستلمت ولاية خنشلة مؤخرا ما مجموعه 4000 وحدة من المطعوم،وسيتم تسلم دفعات أخرى ريثما  تصل كميات إضافية لأرض الوطن،ويعرف التطعيم عزوفا من لدن  المواطنين خصوصا بعد أن شاب اللقاح غموض كبير وراجت أقاويل كثيرة عن فعاليته وسرعة انتاجه، ما جعل العديد من السكان يرفضون تلقيه رغم الحملات التحسيسية التي تقوم بها السلطات من أعلى هرم لتسريع التلقيح والوصول إلى تطعيم أكبر عدد ممكن تحقيقا لمناعة قطيع كبرى،ليصل الأمر للخروج للساحات العمومية والشوارع في رحله لإقناع العامة بتلقي مطعوم كورونا،في وقت ازدادت بشكل رهيب عدد الإصابات  بالمرض في ولاية خنشلة  الأمر الذي ينذر بكارثة صحية في ظل التراخي في إتباع إجراءات الوقاية والسلامة الموصى بها .   

عطاالله فاتح نور 

%d مدونون معجبون بهذه: