خنشلة : تأخر كبير بمشاريع تكسية الملاعب البلدية بالعشب الصناعي ‎‎

خنشلة : تأخر كبير بمشاريع تكسية الملاعب البلدية بالعشب الصناعي ‎‎
أضحت مشاريع تكسية الملاعب البلدية بخنشلة بالعشب الإصطناعي  والبالغ عددها خمسة عشر  مثار تململ الأوساط الرياضية نظرا للتعقيدات التي صاحبت العمليات والتي عجزت مديرية الشباب والرياضة عن البدء فيها.
فبعد أن تم إسناد الإنشاءات للمقاولات مطلع الثلاثي الأخير من السنة الفارطة ووقتها اعتبر المقاولون أن المديرية المعنية حابت البعض عن الأخر وقدمت عديد الطعون في هذا الإطار،ليجد القائمون على منح الصفقات أنفسهم مجبرين على إعادة  طلب العروض من جديد والتي تم نشرها منذ أيام قليلة،أمام عدم قانونية هذا الإجراء والذي إن عرف سببه بطل التساؤل.
وعبر أصحاب بعض المؤسسات المصغرة عن غضبهم من رفع دفتر شروط إسناد الصفقات،حيث وقصدا أصبحت العروض بما تحمله من بنود تستثنيهم من المشاركة في العمليات ،فشرط أن تكون المقاولة من مؤهلة في  الدرجة الثالثة ولها آلة حفر وشاحنة 7 طن مجهزة برافعة هو تعجيزي للبعض والهدف منه إقصاؤهم بطريقة غير مباشرة،وأصبح ناديا نجم تازوقاغت وشباب قايس يعانيان من سوء أرضية ملعبيهما، فالنادي الأول أجبر على الإستقبال بملعب  حمام عمار الموسم الماضي، أما شباب قايس يعاني من أرضية ميدانه والذي تجسد بكثرة إصابات لاعبيه الموسم الماضي،
وحاليا أرضية إستاده تشكل خطرا على لاعبيه ، الشئ الذي  جعل الإصابات تطال تعداده بشكل كبير  رغم أن منافسة قسم ما بين الرابطات والممارس فيها على أهبة الإنطلاق ، ليظل هذا التلكؤ في عمل مديرية الشباب والرياضة لخنشلة غير مفهوم  والتي إنصب كامل إهتمامها مؤخرا بورش الملاعب الجوارية والتي تعرف أيضا طريقة إنجازها إستياء الشباب بجميع البلديات ، فكثير منها ظهرت بها عيوب مع بداية إستغلالها في أيامها الأولى.
وتنتظر الأندية الرياضية بخنشلة الإسراع في تجسيد مشاريع تكسية جميع الملاعب البلدية بالنجيلة ،خاصة أن الكثير منها تعاني من غياب أرضيات صالحة  تساعدهم على تطبيق برامجهم التدريبية وكذا لعب مختلف في المسابقات الكروية.
  عطاالله فاتح نور 
%d مدونون معجبون بهذه: