خنشلة: أعوان وضباط الحماية المدنية بخنشلة يحتجون‎

جريدة الوسيط المغاربي

نظم صبيحة الأحد الخامس والعشرين من شهر أفريل عمال وحدات الحماية المدينة لخنشلة وقفة إحتجاجية أمام مقر الوحدة الرئيسية للقطاع بأنسيغة،وحاملين ليافطات تجمع الأعوان والضباط  مطالبين بعدة مطالب وأهمها منحة العدوى والمجمدة منذ سنة 2012 رغم قرار رئيس الجمهورية وقتها بمنحهم إياها،وبلافتات أخرى تتضمن عبارات مناشدة لمصالح الوظيف العمومي بإعادة النظر في قانون التقاعد النسبي والمسبق بإعتبار مهنتهم شاقة وهم الذين يعملون 240 ساعة شهريا بزيادة 80 ساعة عن دوام العامل العادي في قطاعات أخرى دون نيلهم تعويضات مالية أو عطل راحة نظير ذلك،كما جدد المنتسبون لهذا السلك ضرورة منحهم منحة كوفيد 19 والتي تعرف تأخرا كبير كونهم الخط الأول في مواجهة الفيروس القاتل  إلا أنهم يلاقون تهميشا كبيرا،وطالبوا أيضا بإعادة العمال المفصولين من العمل بقرارات تعسفية إلى مناصبهم، وإلغاء الضريبة على الدخل والتي ستساهم في تحسين أجورهم ولو نسبيا،وتأتي هذه الوقفة لعمال سلك الحماية المدنية إستجابة لنداء نقابتهم المهنية والتي لم تجد سوى هذا الحل بعد أن سدت سبل الحوار مع الجهات المركزية وأمام تردي الأوضاع المهنية والمعيشية لعمال هذا القطاع الحساس، بالرغم من خدماتهم الإنسانية والتي تجلت أكثر خلال فترة الجائحة و ماعاشته و تعيشه البلاد من وضع صحي متدهور،وفي نفس الإطار يأتي هذا الإعتصام السلمي مع هبة وطنية لرجال السلام أملا في الإستجابة لرغباتهم المشروعة قانونا.           image/jpeg

عطاالله فاتح نور 

%d مدونون معجبون بهذه: