خمس عائلات تستولي على ملكية عقارية بمساحة تفوق 10الاف متر مربع ببلدية الأغواط .

خمس عائلات تستولي على ملكية عقارية بمساحة تفرق 10الاف متر مربع ببلدية الأغواط

بعد أربعة أشهر من استرجاع مصالح بلدية الأغواط ملكية عقارية تفوق 10الاف متر مربع بوسط المدينة بجانب “رحبة الزيتون” كانت تحت تصرف الجيش الوطني الشعبي وهذا بعد موافقة القطاع العسكري بالأغواط. الذي سلمها لمصالح البلدية . احتلت من قبل خمس عائلات متشردة وجدت فيها مأوي لها . 

حيث تم إعذارهم من قبل مصالح الشرطة لإخلاء المكان لأن مصالح البلدية تريد  تهيئة العقار المسترجع حيث حضرت مشروع ليكون وفق المخطط التالي تهيئة نصف المساحة الأمامية لتكون عبارة عن مكان مناسب لنقل بائعي الخضر من رحبة الزيتون إليه مع وضع كل الشروط اللازمة لمزاولة نشاط بيع الخضر و الفواكه بالمواصفات المتفق عليها والتي تضمن للمواطن الكريم تسوق في ظروف تتوفر على النظافة والأمن. 

أما تهيئة نصف المساحة الخلفية للعقار من أجل بناء مركز تجاري بمواصفات دولية – مع احترام النمط العمراني لمدينة الأغواط. حيث سيتم تأجير محلاته من أجل مزاولة تجارة متعددة وعالية المستوى ويكون قبلة حقيقية للتسوق وضمان مردودية جيدة لخزينة البلدية بغية الوصول إلى مفهوم التمويل الذاتي مستقبلا.  

إلا أن العائلات المحتلة للعقار وحسب ممثلهم  للنهار أنهم رفضوا الانصياع للأعذار وتمسكوا بساكنات  بعد تهيئتها وتنظيفها بعد ما كانت لا تليق للسكن لأكثر من 4 أشهر العائلات الخمسة اغلبهم نساء مطلقات وعائلات أزوجهم بدون عمل قرابة 30فرد عدد العائلات وأبنائهم الكبير 17 سنة والصغير رضيع بالرغم توجد حالات اجتماعية لعائلة مطلقة وتركها زوجها حامل .والقضية حسب مصالح البلدية وصلت إلي أروقة المحاكم .بينما العائلات تطالب والي الولاية بتوفير لهم سكن قبل أن يصبح مصيرهم في الشارع .وحسب ذات المصالح بعض ملفات السكن المودعة لهذه العائلات ملفات جديدة منذ سنتين .

حمدي عطاءالله 

%d مدونون معجبون بهذه: