حركة الإصلاح الوطني تعرب عن ارتياحها بعد عودة الرئيس تبون إلى أرض الوطن

جريدة الوسيط المغاربي

الجزائر – أعربت حركة الإصلاح الوطني، اليوم الأربعاء، عن ارتياحها بعد عودة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس الثلاثاء، إلى ارض الوطن سالما معافى من رحلته العلاجية إلى ألمانيا.

وفي بيان لها، أعربت الحركة عن “ارتياحها للعودة رئيس الجمهورية الميمونة” الى أرض الوطن، مؤكدة بالمناسبة “استعدادها الدائم لكل ما تمليه مقتضيات المصلحة الوطنية ومتطلبات المرحلة المقبلة لكسب مختلف الرهانات ومغالية كل التحديات الداخلية ودرء جميع المؤامرات الخارجية في ظل المستجدات الحاصلة إقليميا، عربيا ودوليا، خاصة بعد تطبيع المغرب مع الكيان الصهيوني وما يحمله ذلك من تهديدات للجزائر وللمنطقة”.

من جانبه، سجل الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ب”ارتياح كبير” عودة رئيس الجمهورية إلى أرض الوطن ، مشيدا بما جاء في كلمة الرئيس تبون التي “طمأنت الشعب الجزائري على مستقبله”.

كما رحب الاتحاد ب”التوجيهات السديدة التي تضمنتها كلمة الرئيس تبون واستكماله للخيار الدستوري والاستمرار في تجسيد الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي يتطلع إليها الشعب الجزائري، خاصة اهتمامه الدائم والكبير بالمعوزين والفئات الهشة ومناطق الظل”.

%d مدونون معجبون بهذه: