جمعية الصيادين ” تالة ” للصيد البري بولاية بجاية في تهيئة المنابع المائية الطبيعية

جريدة الوسيط المغاربي

في مسعى منها لمساعدة الثروة الحيوانية البرية الحصول عن الماء خلال موسم
الحرارة المقبل.
 لا تزال جمعية الصيادين ” تالة ” للصيد البري بولاية بجاية تجوب
المساحات الغابية بمختلف المناطق الجبلية و النائية بمنطقة الصومام  على
غرار فلدن مليحة ، اث مقدم و غيرها من القرى  و ذلك لأجل تهيئة  المنابع
المائية الطبيعية و تنقية مجاريها  لتمكين المياه على الجري على  اكبر
مسافة ممكنة .
كما ينتظر ان يتوسع هذا العمل الإنساني في الأيام المقبلة الى تنصيب
مشارب اصطناعية بالمناطق  الخالية من المنابع  على غرار منطقة قلدامان .
و هذا الصدد اوضح قرجاج رابح رئيس ذات الجمعية ان  اعضاء هذه الأخيرة
سيسهرون  على تزويد هذه المشارب باستمرار مضيفا الى واجب الكل المساهمة
في الحفاظ عن الثروة الغابية  ، الحيوانية  و الغابية و اخذ الحيطة و
الحذر لتجنب الحرائق .
و من جهة اخرى اشار الى نشاطات الجمعية  في اطار واجبها القانوني علي
محاربة الصيد العشوائي وذلك بتنظيم حملات تحسسية وتوعوية في اوساط السكان
اضافة الى حملات التشجير بالتنسيق مع البلدية .
العملية نالت استحسان المواطنين خاصة الفلاحين بهذه المناطق لمثل هذه
المبادرات و النشاطات التي من شانها الحفاظ على الغابة .

جمال.طباخ

%d مدونون معجبون بهذه: